منح رؤساء الجامعات بمصر سلطة فصل الطلاب المشاغبين

نشر في: آخر تحديث:

أصدر الرئيس المصري عدلي منصور قراراً جمهورياً بتعديل قانون تنظيم الجامعات عبر إضافة مادة جديدة تمنح رؤساء الجامعات حق توقيع عقوبة الفصل على الطالب "المخرب".

وتشمل هذه المادة الطلاب الذين يمارسون أعمالا تخريبية تضر بالعملية التعليمية أو تستهدف المنشآت الجامعية أو الامتحانات أو الاعتداء على الأشخاص أو الممتلكات العامة والخاصة أو التحريض على العنف أو المساهمة في أي مما تقدم.

وتشترط المادة، قبل فصل الطالب، إجراء الجامعة لتحقيق خلال أسبوع على الأكثر من تاريخ الواقعة.

ونص القرار الجمهوري على إخطار الطالب بقرار الفصل، كما أجاز للطالب المفصول الطعن في القرار أمام مجلس التأديب المختص بالجامعة. كما يكون الطعن على أحكام هذه المجالس أمام المحكمة الإدارية العليا.

وكشف مصدر جامعي مطلع لـ"العربية.نت" أن هذا التعديل لقانون الجامعات يهدف بالأساس لمواجهة أعمال الشغب والعنف الطلابي التي يقوم بها الطلاب المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين.

واستطرد المصدر موضحاً أن التعديل يعالج القصور وطول الإجراءات بالقانون الحالي، حيث يخضع تأديب الطلاب حالياً لإجراءات طويلة تبدأ بطلب يرفعه عميد الكلية إلى رئيس الجامعة، ثم يصدر الأخير قراره بإحالة الطالب إلى مجلس التأديب، وبعدها يتولى المجلس التحقيق وتوقيع العقوبة الملائمة.

يذكر أن الجامعات المصرية شهدت طوال النصف الأول الفائت من العام الدراسي الحالي الكثير من "التظاهرات" لطلاب الإخوان مصحوبة بأعمال عنف ضد الأساتذة وبعض العمداء ورؤساء الجامعات ومنع للامتحانات وتخريب للمنشآت الجامعية. وتركزت هذه الأعمال بجامعات القاهرة والأزهر والمنصورة.