اشتباكات بين الأهالي والإخوان في الإسكندرية

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مراسلة قناة "العربية" باندلاع اشتباكات بين أهالي منطقة "السيوف" شرق الإسكندرية وأنصار الإخوان، وذلك بعدما رفض الأهالي هتافاتهم المعادية للمشير عبدالفتاح السيسي والجيش والحكومة الحالية.

وتبادل الطرفان التراشق بالحجارة والألعاب النارية وزجاجات المولوتوف، كما سمع دوي طلقات خرطوش، وسادت حالة من الكر والفر، وتحولت المنطقة إلى حرب شوارع.

وقال العميد شريف عبدالحميد، رئيس مباحث الإسكندرية، تم إلقاء القبض على 5 من الإخوان بمنطقة "سيدي بشر" خلال اشتباكاتهم مع الأهالي. وأضاف أن الإخوان أنهوا مسيراتهم بمنطقتي "الرمل" و"العجمي".

وكانت 4 مسيرات لأنصار تنظيم الإخوان في الإسكندرية قد انطلقت بعد صلاة الجمعة، وذلك للتظاهر والتنديد بمحاكمات أعضاء الجماعة والحكم عليهم بالسجن لعدة أعوام، وذلك في مناطق "السيوف" و"سيدي بشر" و"الرمل" و"العجمي"، ورددوا خلالها هتافات معادية للنظام الحالي، وطالبوا بإسقاط الحكومة.

على جانب آخر، تظاهر العشرات من مؤيدي المشير عبدالفتاح السيسي، القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع، أمام مسجد القائد إبراهيم بميدان محطة "الرمل" وسط الإسكندرية، لمطالبته بإعلان ترشحه للرئاسة بشكل رسمي، وطرح برنامجه الانتخابي على الجماهير ليأخذ وقته في النقاش المجتمعي.

وقال أيمن خالد، منسق حملة "بأمر الشعب"، إن الحملة تمكنت من الحصول على أعداد كبيرة جداً من التوقيعات لمطالبة السيسي بالترشح، مشيراً إلى أن الأرقام النهائية سوف تعلن في مؤتمر صحافي كبير.

وأشار إلى أن كل المناطق باختلاف مستوياتها الاجتماعية والطبقية تشهد إقبالاً شديداً من المواطنين للتوقيع على استمارة مطالبة السيسي بالترشح، خاصة في المناطق الشعبية.