تحقيق الأمن ومشكلة المرور من أولويات "الداخلية" بمصر

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير الداخلية المصري، اللواء محمد إبراهيم، أن تحقيق الأمن الجنائي وتأمين المنشآت السياحية، وحل مشكلة المرور سيكون على قمة أولويات العمل بالوزارة خلال الفترة المقبلة.

وأوضح وزير الداخلية، في تصريحات لوكالة "أنباء الشرق الأوسط" الرسمية، الأربعاء، أنه سيعمل خلال الفترة المقبلة على تطوير الأداء الأمني من خلال تكثيف الدوريات الأمنية الثابتة والمتحركة، وتفعيل دور الأكمنة الأمنية على كافة المحاور والطرق الرئيسية بشتى محافظات الجمهورية.

وحول تفاقم المشكلة المرورية وتأثيرها البالغ على مصالح المواطنين، أكد وزير الداخلية أنه أعطى توجيهات بتكثيف الحملات المرورية، والتصدي لظاهرة المواقف العشوائية للسيارات الميكروباص، والتركيز على ضبط مخالفات السير عكس الاتجاه والانتشار الخاطئ، وكذلك ضبط الدراجات البخارية المخالفة، خاصة بعد استخدامها مؤخراً في ارتكاب العديد من العمليات الإرهابية، وذلك لتحقيق الانضباط المروري في الشارع المصري.

وأضاف وزير الداخلية أنه وجه كذلك بتعزيز الخدمات الأمنية على كافة المنشآت والمزارات السياحية، لبث الشعور بالثقة والأمن في نفوس السائحين وتنشيط حركة السياحة، وهو ما سينعكس إيجاباً على معدلات أداء الاقتصاد القومي للبلاد، مشدداً في الوقت نفسه على حسن معاملة المواطنين للحفاظ على أواصر الثقة التي امتدت بين المواطن ورجل الشرطة بعد ثورة 30 يونيو، والتأكيد على احترام حقوق الإنسان.