عويضة: المدن الجامعية للأزهر مركز لإيواء الإرهابيين

نشر في: آخر تحديث:

قال د. حسين عويضة، رئيس نادي أعضاء هيئة التدريس جامعة الأزهر، إن وجود الشرطة داخل الجامعة يختلف كثيراً عن وجودهم خارجها، خاصة بعد تفاقم أحداث العنف والفوضى وتكرار الاعتداء على أعضاء هيئة التدريس، مشيراً إلى أنه لابد من وجود قوات أمن مجهّزة داخل الجامعات للقضاء على الإرهاب.

وأضاف عويضة عبر شاشة "الحدث" أن عودة الحرس الجامعي بصورته القديمة مرفوضة، موضحاً أن العنف داخل جامعة الأزهر وصل لدرجة أن طلاب الإخوان قالوا لأستاذة بالأزهر "تموتي بالسمّ ولا بالخرطوش"، قائلاً: "من الواجب وجود الشرطة داخل الجامعات لأنه يلعب دوراً كبيراً في منع الإرهاب والاعتداء على الأساتذة".

وشنّ رئيس نادي أعضاء هيئة التدريس هجوماً على سياسة وزير التعليم العالي د. وائل الدجوي، وأنه سبب ما يحدث في الجامعات المصرية لرفضه إدخال الشرطة المصرية في الجامعات إلا عقب عمليات الحرق والتخريب والقتل.

وناشد رئيس الوزراء أن يصدر قراراً بعودة الحرس الجامعي فوراً، قائلاً إنه "يوجد في حكومة محلب من يحمي الإخوان"، على حد وصفه، مشيراً إلى أن عمداء الكليات تعرضّوا للضرب داخل الجامعة، مطالباً بإغلاق المدن الجامعية باعتبارها مركزاً لإيواء الإرهابيين والإخوان.