جامعة الأزهر تستنكر كسر بوابة مدينة البنات

نشر في: آخر تحديث:

استنكرت جامعة الأزهر، في بيان لها، اقتحام بعض الطالبات البوابة الرئيسية لمدينة الطالبات، بعد كسرها وإدخالهن طبولاً ومزامير إلى داخل المدينة، بطريقة لا تليق بطالبات علم، بحسب تعبير بيان رسمي أصدرته إدارة الجامعة.

وأكدت إدارة الجامعة أنه جارٍ رصد هؤلاء الطالبات، تمهيداً لاتخاذ إجراءات قانونية ضدهن، حيث إنهن لا يستحققن الانتساب للأزهر الشريف.

وكانت إدارة جامعة الأزهر قررت فصل 27 طالباً وطالبة بصورة نهائية من الجامعة، بعدما ثبت تورّطهم في أعمال التخريب والعنف التي شهدتها الجامعة بالقاهرة، خلال مظاهرات قام بها عدد من طلاب الجامعة أغلبهم من أنصار جماعة الإخوان، منذ بدأ الفصل الدراسي الثاني.

ووفقاً لصحيفة "الأهرام" فإن من ضمن أعمال العنف التي يتم بها الطلاب إلقاء المفرقعات على مبنى الإدارة ومحاصرة جميع العاملين به، وهدم جزء من السور الذي شيّدته الإدارة للفصل بين الجامعة ومدينة البنين، وحرق "جراج" سيارات الجامعة، والذي قدرت خسائره بشكل مبدئي بنحو 10 ملايين جنيه.