مصر تطالب المجتمع الدولي باحترام أحكام القضاء

نشر في: آخر تحديث:

طالب المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي، دول العالم باحترام استقلالية القضاء المصري، موضحاً أن الحكم الأخير ليس نهائياً، ولكنه قرار بإحالة الأوراق للمفتي.

وكانت الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا والسويد وألمانيا طالبت السلطات المصرية بإلغاء أحكام الإعدام على 37 إخوانياً، وكذلك بوقف إحالة أوراق أكثر من 600 آخرين للمفتي، بينهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، وذلك لاستطلاع الرأي الشرعي في إعدامهم.

ومساء الاثنين، ردت السفارة المصرية في واشنطن على هذه "الانتقادات من جانب الولايات المتحدة" مؤكدة أن القضاء المصري مستقل ويمكن الطعن بهذه الأحكام أمام محكمة الاستئناف.

وكان وزير الخارجية المصري نبيل فهمي دافع في وقت سابق عن نظام بلاده أمام مركز أبحاث في واشنطن عشية لقائه نظيره الأميركي جون كيري، اليوم الثلاثاء.

وأقر فهمي بأن العلاقات بين القاهرة وواشنطن تدهورت منذ ثورة يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك وأعقبها انتخاب الرئيس محمد مرسي في ربيع 2012 قبل أن يتم عزله في يوليو 2013.

وقال فهمي، وهو سفير سابق لبلاده في الولايات المتحدة، إن العلاقات شهدت و"يمكن أن تشهد مراحل اضطراب".

وأضاف: "ولكن من مصلحة البلدين إحياء الأسس الفريدة للعلاقة بين مصر والولايات المتحدة والتي يبدو أنها شهدت انحرافاً في الأعوام الأخيرة".

ورأى فهمي أنه لتحقيق ذلك، "على واشنطن أن تقر بوجود مصر جديدة مع شعب قوي... لن يقبل بضغط خارجي".