عاجل

البث المباشر

مراقبون أوروبيون يبدأون عملهم "الانتخابي" في مصر

المصدر: بروكسل – نور الدين الفريضي

أعلن الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، عن بدء نشر مراقبين لمتابعة الانتخابات الرئاسية في مصر.

وشدد الاتحاد، في بيان، على أهمية أن "يكون المسار الانتخابي ذا مصداقية وشفافا بما يضمن مشاركة الجميع وفق المعايير الدولية".

وأكد البيان أن المراقبين الأوروبيين "يتمتعون بالاستقلالية، ويلتزمون الحياد في أداء مهمة مراقبة المسار الانتخابي"، وذلك بمقتضى مذكرة التفاهم المبرمة بين الاتحاد الأوروبي من ناحية، ولجنة الانتخابات الرئاسية بمصر ووزارة الخارجية المصرية من ناحية أخرى.

وذكر البيان أن المذكرة تقتضي "حرية تنقل المراقبين في أنحاء البلاد وفق ما تسمح به الظروف الأمنية، وكذلك إجراء لقاءات مع كافة المحاورين السياسيين والقانونيين"، وهو ما يعني ضمناً عدم التواصل مع الإخوان، باعتبار أنها جماعة محظورة قانوناً.

ويتم نشر المراقبين على دفعات، ويتوقع أن يصل إلى مئة مراقب. ويترأس البعثة عضو البرلمان الأوروبي ماريو ديفيد.

وصدر البيان الأوروبي حول الانتخابات غداة انتقادات شديدة عبر عنها الاتحاد الأوروبي إزاء المحاكمات الجماعية، وأحكام الإعدام التي أصدرتها المحاكم المصرية في حق نشطاء الإخوان المسلمين.

واعتبر الاتحاد الأوروبي، في بيانه حول الأحكام التي صدرت في مصر، أن "المحاكمات الجماعية تعد انتهاكاً واضحاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان، حيث تبقى التهم الموجهة لكل متهم غير واضحة، كما تفتقر هذه المحاكمات إلى أبسط معايير المحاكمة العادلة، ولا تتناسب مع مبدأ فردية الأحكام".

ولاحظ الاتحاد الأوروبي "وجود اتجاه مثير للقلق للغاية بشأن امتثال مصر لالتزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، فضلا عن جدية العملية الانتقالية في مصر نحو الديمقراطية التي تتطلب إطاراً قانونياً وقضائياً مع احترام المعايير الدولية لحقوق الإنسان".

إعلانات