عاجل

البث المباشر

رسمياً.. السيسي وصباحي يتنافسان على رئاسة مصر

المصدر: القاهرة - أشرف عبد الحميد

أعلنت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في مصر، برئاسة المستشار أنور رشاد العاصي، اليوم الجمعة، القائمة النهائية لمرشحي انتخابات رئاسة الجمهورية، المقرر إجراؤها يومي 26 و27 مايو الجاري، بالتصديق على اسمي عبدالفتاح السيسي وحمدين صباحي، كمرشحين بصورة رسمية في الانتخابات على منصب رئيس الجمهورية.

وأصدرت اللجنة قرارها بـ"إدراج عبدالفتاح سعيد حسين خليل السيسي، وشهرته عبدالفتاح السيسي، وحمدين عبدالعاطي عبدالمقصود صباحي، وشهرته حمدين صباحي، بالقائمة النهائية للمرشحين، حسب ترتيب التقدم بأوراق ترشحهما إلى اللجنة".

وقررت لجنة الانتخابات الرئاسية نشر قرارها بإعلان القائمة النهائية بأسماء المرشحين، بالجريدة الرسمية، اليوم الجمعة، وصحيفتي الأهرام والأخبار، غداً السبت.

ويترتب على إعلان لجنة الانتخابات الرئاسية، وفقاً لقراراتها بفتح باب الترشح ودعوة الناخبين للانتخابات الرئاسية، السماح لكل من السيسي وصباحي رسمياً ببدء حملته ودعايته الانتخابية حتى نهاية 23 مايو الجاري، حيث تبدأ في أعقاب ذلك فترة "الصمت الدعائي" لمدة يومين قبل بدء العملية الانتخابية.

"النور" يعلن دعمه للسيسي غداً

وعلى جانب آخر، يتجه حزب "النور" السلفي إلى إعلان دعمه الرسمي للمشير عبدالفتاح السيسي، وذكرت مصادر داخل الحزب في تصريحات صحافية، اليوم الجمعة، أن تقارير مرفوعة من أمناء الحزب بالمحافظات أكدت أن غالبية قواعد الحزب تؤيد دعم السيسي، في حين انقسمت بقية التقارير حول المقاطعة وتأييد حمدين صباحي، المرشح المنافس.

وأوضحت المصادر أن المجلس الرئاسي للحزب، برئاسة الدكتور يونس مخيون، سيجتمع السبت لاختيار المرشح الذي سيدعمه الحزب في الانتخابات.

وأكدت أن تقارير تم تسليمها، إضافة إلى تقريرين وضعهما أشرف ثابت، مساعد رئيس الحزب، والمهندس جلال المرة، الأمين العام للحزب، لقياس مدى اتفاق المرشحين حول المعايير التي وضعتها الدعوة والحزب.

وأكدت المصادر أن استطلاعات الرأي المبدئية أظهرت أن الغالبية العظمى من قواعد الحزب تميل إلى تأييد السيسي رئيساً للجمهورية، وهناك نسبة قليلة تريد ترك الاختيار لأبناء الحزب وعدم دعم مرشح بعينه، بينما فضلت نسبة ضئيلة للغاية دعم المرشح حمدين صباحي، وأكدت جميع الاستطلاعات أن قواعد الحزب ملتزمة بقراره.

إعلانات