المرأة المصرية.. هل لها تأثير في الحياة السياسية؟

نشر في: آخر تحديث:

للمرأة في مصر تأثير كبير في كثير من الجوانب الحياتية، كما كان لها الأثر الأكبر في الثورة وفي الانتخابات الرئاسية والاستفتاءات الدستورية، إلا أن مشاركتها في الحياة السياسية مقتصرة على التصويت والتظاهر.

فبعد مشاركتها بقوة في ثورة 25 يناير، لم تترك المرأة المصرية في السنوات الثلاث الماضية انتخابات أو استفتاءات إلا وتصدرت الصفوف.

وعلى الرغم من عدمِ وجود إحصائيات محددة حول عدد السيدات اللاتي يصوتن، إلا أن لجان النساء كانت تشهد إقبالاً غير مسبوق، سواء في المدن أو الريف، ولم تمل المرأة من الوقوف في طوابير طويلة لساعات عدة.

من جانبهم يتوقع المحللون مشاركة مماثلة في الانتخابات الرئاسية، وأرجعوا هذا إلى تحمل المرأة مسؤولية ما يترتـب على هذه الانتخابات، سواء على مستوى الأسرة أو المجتمع، خاصة وأن بعض التقديرات أشارت إلى أن أكثر من 30% من الأسر المصرية تعيلـها النساء لوفاة أو غياب الزوج.

يذكر أن النساء في الشارعِ المصري، أبدين رغبة كبيرة للمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة. ولكن كيف تختار المرأة مرشحها؟

إن اختلاف الأولويات والطموحات يرجع إلى اختلاف السن أكثر من اختلاف البيئة الاقتصادية والاجتماعية على حد قول المحلـلين.

ولكن تظل مشاركة المرأة في الحياة السياسية حتى الآن مقتصرة على التصويت والتظاهرات وربما العضوية الحزبية، ولكنها لم تترجم إلى مشاركة أكبر في المناصب السياسية، وخاصة في عضوية البرلمان أو خوض سباق الرئاسة.