الاتحاد الأوروبي يهنئ السيسي بفوزه وينتقد الانتخابات

نشر في: آخر تحديث:

هنأ الاتحاد الأوروبي، اليوم الخميس، الرئيس المصري المنتخب عبدالفتاح السيسي لكنه عبّر في الوقت نفسه عن "قلقه" حيال احترام الحريات العامة في هذا البلد.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون في بيان إن "الاتحاد الأوروبي يهنئ عبدالفتاح السيسي بصفته رئيساً جديداً لمصر ويأمل في أن ينهض بالتحديات الكبرى التي تواجهها البلاد وبينها الوضع الاقتصادي الصعب والانقسامات العميقة داخل المجتمع والإطار الأمني واحترام حقوق الإنسان".

وقد أعلن رسمياً الثلاثاء فوز السيسي بالانتخابات الرئاسية إثر حصوله على 96.9% من الأصوات في الانتخابات التي قاطعها الإخوان المسلمون وحلفاؤهم.

وأكدت آشتون أن الاتحاد الأوروبي "أخذ علماً بأن الاقتراع جرى بنظام وبشكل سلمي" مستندة إلى التقرير الأولي لبعثة مراقبي الانتخابات التي أوفدتها بروكسل.

وأوضح بيان آشتون أن الدول الأعضاء الـ28 في الاتحاد تلفت رغم ذلك إلى أنه "وفيما أرسى الدستور الجديد سلسلة حقوق أساسية، فإن احترام القوانين لم يكن بمستوى المبادئ الدستورية".

وأكدت أن "حرية التجمع وحرية التعبير هما موضوعان يثيران قلقاً لا سيما في إطار هذه الانتخابات".

وأكد الاتحاد الأوروبي أن "بناء ديمقراطية قوية ودائمة لن يكون ممكناً إلا مع إقامة مؤسسات ديمقراطية وشفافة ومسؤولة تحمي كل المواطنين وحقوقهم الأساسية".

وأضاف: "في هذا الإطار يجدد الاتحاد الأوروبي التعبير عن قلقه العميق إزاء اعتقال أعضاء من المجتمع المدني والمعارضة وكذلك من الناشطين".

وقالت آشتون إن الاتحاد الأوروبي مستعد لتقديم دعمه وخصوصاً لبدء "الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية اللازمة".