اشتباكات مع طلاب الإخوان في المدينة الجامعية بالأزهر

نشر في: آخر تحديث:

دخلت قوات الأمن المركزي المصري إلي المدينة الجامعية في الأزهر، للسيطرة على أعمال شغب واشتباكات قام بها طلاب الإخوان في المدينة.

واندلعت أعمال الشغب بعد إقدام طلاب منتمين إلى جماعة الإخوان، بإطلاق الألعاب النارية، وما يعرف بالشماريخ والحجارة في اتجاه قوات الأمن المركزي، قبل أن ترد قوات الأمن بإلقاء قنابل الغاز المسيلة للدموع على المتظاهرين.

كما فرّقت قوات الأمن بالإسكندرية مسيرة حاول أعضاء جماعة الإخوان تنظيمها بشارع عبدالوهاب في منطقة الفلكي شرق المحافظة.

وحاول أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي مراوغة قوات الأمن بعدة مسيرات قبل صلاة الجمعة، وذلك في إطار الفعاليات التي دعا إليها "التحالف الوطني لدعم الشرعية"، للمطالبة بما سمّوه "عودة الشرعية"، وتنديداً بفوز المشير عبدالفتاح السيسي بمنصب رئيس الجمهورية، إلا أن قوات الأمن منعت ذلك.

وخرج العشرات من الإخوان في مسيرات صباحية قبل صلاة الجمعة بكل من مناطق أبوسليمان والمندرة والحضرة شرق الإسكندرية، وبكل من مناطق العامرية وبرج العرب غرب المدينة.

وحمل المشاركون لافتات مدوّن عليها "الانقلاب العسكري اكتمل"، و"قاتل يا سيسي"، و"مرسي رئيسي"، ورددوا هتافات معادية للمشير السيسي، ووزارة الداخلية.

كما ألقى رجال الشرطة القبض على ثلاثة من أعضاء جماعة الإخوان، الجمعة، وذلك أثناء خروجهم في تظاهرات في مناطق عين شمس والمطرية.

وقال اللواء ناصر العبد، مدير مباحث الإسكندرية: "رصدت المتابعة الأمنية قيام بعض ‏أنصار تنظيم الإخوان بتنظيم عده مسيرات في منطقة شرق وغرب المدينة‏ عقب صلاة الجمعة، مرددين هتافات معادية للقوات المسلحة و‏الشرطة ومعطلين للحركة المرورية و‏المواصلات العامة والخاصة، وقد تدخلت القوات وألقت القبض على 10 منهم".

احتفالات بفوز السيسي

وعلى الجانب الآخر، احتفل المئات من المواطنين في ميادين الإسكندرية، عقب صلاة الجمعة، بفوز الرئيس عبدالفتاح السيسي بالانتخابات الرئاسية، وذلك بمناسبة مراسم تنصيبه يوم الأحد المقبل، بساحة ميداني القائد إبراهيم وسيد جابر، حاملين الأعلام المصرية وصور الرئيس.

وردد المحتفلون هتافات مؤيدة للرئيس، منها "السيسي دخل القصر وإحنا معاه هانعدي الصعب"، و"مصر هاتبقى أد الدنيا يا سيسي يا أحسن رئيس في الدنيا"، و"يابن البلد يابن البلد الوقت وقتك يا ولد"، و"يا مشير الشعب اختارك كمل مشوارك"، و"أول مطلب للشباب لا تصالح مع الإخوان"، و"الشعب يريد إعدام الإخوان".

وشارك عدد من الأحزاب في احتفالات ميدان سيدي جابر، بحضور عدد من الفنانين وفرق الموسيقى العربية، للاحتفال بفوز السيسي، وتوجيه الشكر والتقدير للمستشار عدلي منصور على استجابته لتولى منصب رئيس الجمهورية في هذا التوقيت الصعب.