محكمة مصرية تحيل أوراق مرشد الإخوان للمفتي

نشر في: آخر تحديث:

قالت مصادر قضائية إن محكمة مصرية قررت، الخميس، إحالة أوراق محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين للمفتي لاستطلاع رأيه بشأن إعدامه في قضية تتعلق بأحداث عنف اندلعت في الجيزة في يوليو 2013، وأسفرت عن سقوط 10 قتلى.

وصدر الحكم نفسه بحق 13 شخصاً آخرين من أنصار أو قياديي جماعة الإخوان التي ينتمي إليها الرئيس المعزول محمد مرسي، أبرزهم القياديان في الجماعة محمد البلتاجي وعصام العريان إضافة الى الداعية الإسلامي صفوت حجازي.

ومنذ يوليو 2013، صدرت أحكام بالإعدام بحق مئات من أنصار الإخوان المسلمين. وتشهد مصر منذ ذلك الوقت اعتداءات تنفذها مجموعات جهادية خلفت نحو 500 قتيل في صفوف قوات الأمن.

وتعتبر السلطات المصرية جماعة الإخوان تنظيماً إرهابياً وقامت بحظر أنشطتها.

وحُكم على محمد بديع في نهاية أبريل مع نحو 700 من الإسلاميين بالإعدام بتهمة التحريض على أعمال عنف خلّفت قتيلين في مدينة قليوب بدلتا النيل الصيف الماضي.

وفي المجموع يلاحق بديع في نحو أربعين قضية قد يحكم عليه في كل منها بالإعدام.

وعقوبة الإعدام لا تعتبر سارية، وفقاً للقانون المصري، إلا بعد مصادقة مفتي الجمهورية عليها. لكن رأي المفتي يبقى استشارياً أيضاً.