عاجل

البث المباشر

مسؤول أمني: الإخوان أداة لتنفيذ الشرق الأوسط الكبير

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

أكد اللواء عادل عزب المسؤول في قطاع الأمن الوطني المصري وأحد الشهود بقضية التخابر المتهم فيها الرئيس الأسبق محمد مرسي و35 متهماً من قيادات وأعضاء تنظيم الإخوان أن التنظيم كان أداة لتنفيذ مخطط الشرق الأوسط الكبير.

وقال في شهادته اليوم الثلاثاء أمام محكمة جنايات القاهرة التي تنظر في القضية برئاسة المستشار شعبان الشامي "إن الإخوان كانوا ينفذون خططاً لتفكيك الدول العربية وعلى رأسها مصر، إلا أن مصر حماها الله مضيفاً أن الإخوان حاولوا أخونة الدولة المصرية، حتى يستطيعوا تفكيك المجتمع وتنفيذ سياسات الغرب".

وأضاف أن جماعة الإخوان المسلمين أول جماعة استخدمت العنف منذ الأربعينيات حيث مارست الاغتيالات والإرهاب، وقتل ضباط الشرطة والهدف كان إسقاط الدولة المصرية وليس النظام، لأن النظام سقط في 25 يناير، مشيراً إلى أن الجماعة محيرة وليس معروفاً هدفها إن كان دينياً أو سياسياً، بل إنها مليئة بالتناقضات، وهذا التناقض مقصود من قياداتها، لأن الشعب المصري متدين بطبيعته وكان من السهل على الجماعة كسب تعاطف أي شخص من خلال المصطلحات الدينية.

وكانت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة، قد استأنفت اليوم نظر جلسة محاكمة مرسي وقيادات الإخوان في قضية اتهامهم بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد، وإفشاء أسرار الأمن القومي، والتنسيق مع تنظيمات جهادية داخل مصر وخارجها، بغية الإعداد لعمليات إرهابية داخل الأراضي المصرية.

إعلانات