عاجل

البث المباشر

تعاون استخباراتي مقبل بين أميركا ومصر لمواجهة "داعش"

المصدر: دبي - ياسر محمد علي

كشف مسؤول بالإدارة الأمريكية عن أن الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من التعاون الاستخباراتي بين القاهرة وواشنطن، لمواجهة "داعش"، فيما نفى رئيس الوزراء المصري اعتزام القاهرة تقديم مساعدة عسكرية مباشرة للولايات المتحدة في حربها على هذا التنظيم المتطرف.

ونقلت صحيفة مصرية عن مسؤول بالإدارة الأمريكية لم تسمه قوله إن الفترة المقبلة ستشهد مزيدا من التعاون الاستخباراتي بين القاهرة وواشنطن، لمواجهة ذلك الخطر.

وأكد المسؤول الأمريكي أن الولايات المتحدة تريد من جميع الدول المشاركة في التحالف الدولي ليس عسكريا فقط، ولكن عبر التصدي للأفكار المتطرفة، مشيرا إلى أن بلاده تأمل في أن ترى مساهمة فعالة من المؤسسات الدينية الكبرى مثل الأزهر، للتأكيد على أن أفكار التنظيمات الإرهابية تتعارض مع تعاليم الإسلام.

ورغم ما تردد عن استعداد القاهرة للتعاون الاستخباراتي ومساهمة المؤسسات الدينية في مكافحة الفكر المتطرف، تبقى المساهمة الميدانية المصرية موضع تساؤل مع نفي المسؤولين المصريين المتعدد لها واعتبار أنه من المبكر الحكم على ما يحدث ميدانياً في المعارك ضد "داعش".

لكن رئيس الوزراء المصري، ابراهيم محلب، ترك الباب مفتوحا أمام إمكانية عمل عسكري مصري ضد التنظيم إذا هدد الدول العربية الخليجية الحليفة للقاهرة.

وأضاف محلب أن مصر تعطي الأولوية لضمان الاستقرار في الداخل، حيث يواجه المسؤولون الأمنيون متطرفين مسلحين في شبه جزيرة سيناء، وتعتبر مصر المتشددين في ليبيا المجاورة تهديدا خطيرا يجب مواجهته.


إعلانات