عاجل

البث المباشر

مصر.."الوفد" يخوض الانتخابات رغم عدم رضاه عن القانون

المصدر: القاهرة – قناة العربية

اعتبر السيد البدوي، رئيس "حزب الوفد" المصري، أنه "لا داعي لتأجيل الانتخابات البرلمانية ما دام لن يتم تعديل قانون انتخابات مجلس النواب"، كاشفاً أن حزبه سيخوض الانتخابات البرلمانية رغم عدم رضاه عن القانون الانتخابات.

وأضاف البدوي، خلال "مقابلة خاصة" أجرتها معه الإعلامية رندة أبو العزم وستذاع قريباً على قناة "العربية"، أن البرلمان القادم قد يكون مهدداً بالحل لعدم دستوريته، لأن بعض الباحثين الدستوريين وجدوا في نصوص قانون الانتخابات بعض الأمور التي اعتبروها غير دستورية، إلا أن بدوي أعرب عن اعتقاده أن "القضاء سيغلب المصلحة العليا" للبلاد.

وفي سياق آخر، نفى البدوي أن يكون "حزب الوفد" بديلاً عن "الحزب الوطني" في البرلمان القادم، أو أن يكون نواب "الوفد" جبهة المعارضة في البرلمان القادم، وإنما هم يسعون لكي يعود الوفد كحزب حاكم كما كان قبل عام 1953.

وذكر أن الحزب كان معارضا لمدة 30 سنة و"حان الوقت ليعود كحزب حاكم ولذلك نحن نسعي لنكون أغلبية في البرلمان القادم لتشكيل الحكومة".

كما كشف البدوي أنه لو كان القرار بيده فسوف يبقي على رئيس الوزراء الحالي إبراهيم محلب "لأنه أحدث نقلة نوعية في أداء رئيس الوزراء".

كما أوضح البدوي أن عمرو موسى سيكون ضمن "تحالف الوفد المصري"، مضيفاً أن هذا الأخير يريد أن يكون على رأس قائمة قومية تمثل كافة التيارات الحزبية وغيرها "ونحن نسعي لتشكيل مثل هذه القائمة".

وفي سياق متصل، أكد الدكتور البدوي أن المرشح الوحيد المطروح حالياً لرئاسة البرلمان من قبل "حزب الوفد" هو السيد عمرو موسى، وإنما في حالة ترشيح المستشار عدلي منصور لرئاسة البرلمان سوف يختارون منصور.

وأوضح أن هذا القرار يأتي "يقينا لأني حتى لو أعطيت صوتي للسيد عمرو موسى، ففي اعتقادي سيفوز المستشار لأنه اقتراع سري بين 540 نائباً"، إلا أنه أضاف: "لكني لا أعتقد أن المستشار منصور سيترشح".

وتوقع البدوي أن يتواجد تيار الإسلام السياسي وبقايا الحزب الوطني داخل البرلمان بكثرة، لأن المقاعد الفردية هي التي ستسمح بذلك، مؤكداً أنه لا يعترض على تمثيل هذين الفريقين في البرلمان، لأن أعضاءهما سينتخبون من الشعب.
كما أكد أنه لا يتوقع أن يحوز أي تحالف على أغلبية، وإنما على أكثرية فقط في البرلمان المقبل.

ولم ينكر البدوي في حديثه أن ضم ابن الفريق سامي عنان لـ"تحالف الوفد المصري" هو استثمار لعلاقات والده.

كما صرح أنه، وبرغم تقديره للسيد حمدين صباحي، فإن الخط الذي يسير فيه هذا الأخير حالياً لا يتفق مع "تحالف الوفد المصري".

وأخيراً، أكد البدوي أن "تحالف الوفد المصري" سيكون الظهير السياسي للدولة المصرية وليس للرئيس، كما نفي أن يكون هناك أي تحالف هو الظهير السياسي للرئيس السيسي، وإنما كلها ادعاءات لكسب تأييد الشعب، بما في ذلك "تحالف كمال الجنزوري".

إعلانات