رفض تأسيس حزبي "تمرد" و"عنان" في مصر

نشر في: آخر تحديث:

رفضت لجنة شؤون الأحزاب السياسية في مصر برئاسة المستشار أنور الجابري، اليوم الأربعاء، عدم قبول أوراق تأسيس حزبي الحركة الشعبية العربية، التابع لحركة تمرد، ومصر العروبة الديمقراطي، التابع للفريق سامي عنان. كما قررت اللجنة إحالة أوراق الحزبين إلى المحكمة الإدارية العليا للفصل في الموقف القانوني للحزبين، بالموافقة من عدمه.

وكان كل من أعضاء حزب "مصر العروبة"، الذي أسسه رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق الفريق سامي عنان، وأعضاء حزب الحركة الشعبية العربية "تمرد" قد تقدما خلال الشهر الماضي بطلبات للجنة شؤون الأحزاب المصرية لإشهار حزبيهما رسمياً.

وأكد نجل رئيس الأركان الأسبق سمير سامي عنان أن حزب "مصر العروبة" تقدم بأوراقه إلى لجنة شؤون الأحزاب بعد جمع توكيلات تجاوز عددها 10 آلاف توكيل من مختلف المحافظات، لافتاً إلى أن الحزب يتواصل مع كافة القوى المدنية والكوادر الشبابية لتكوين كتلة قوية داخل البرلمان المقبل.

بدوره قال أحد مؤسسي حزب "تمرد" محمود بدر إن الحزب انتهى من أوراق وثيقته السياسية واللائحة المالية الخاصة به وهيكله الإداري، مضيفاً أن الركيزة الأساسية للحزب هي العمل على تحقيق مبادئ الثورة والاستقلال الوطني وتفعيل الدستور، تمهيداً لإقامة دولة دستورية وتنفيذ العدالة الاجتماعية، والمشاركة في ثورة البناء.

وأوضح بدر أنه حريص على إنهاء جميع إجراءات إشهار الحزب للبدء في الاستعداد الجيد لانتخابات البرلمان.