الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من بيت المقدس بالشرقية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن خمسة عناصر ينتمون إلى تنظيم أنصار بيت المقدس المتطرف الذي أعلن مبايعته لداعش قتلوا، الأحد، في مواجهات مع قوات الأمن المصرية.

وقالت الوزارة في بيان إن "قطاع الأمن الوطني التابع لوزارة الداخلية تمكن من رصد اتخاذ مجموعة من أخطر العناصر التكفيرية المنتمية لما يسمى تنظيم أنصار بيت المقدس إحدى المزارع بنطاق مركز الحسينية بمحافظة الشرقية (شمال شرق القاهرة) مكاناً للإعداد والتخطيط لتنفيذ سلسلة من الجرائم الإرهابية".

وأضافت أن "قوة أمنية تمكنت، فجر الأحد، من مداهمة المزرعة، حيث بادرت العناصر الإرهابية بإطلاق أعيرة نارية من أسلحة ثقيلة بحوزتهم تجاه القوات التي بادلتهم إطلاق النيران بكثافة".

وتابعت الداخلية أن ذلك "أسفر عن إصابة أحد ضباط العمليات الخاصة بالأمن المركزي ومصرع عناصر الخلية الإرهابية الخمسة".

وأورد البيان أنه تم التعرف إلى ثلاثة من الجهاديين الخمسة الذين قتلوا، وهم عبدالفتاح مرزوق سلمان وحمدين سلمان سعد ومعز إبراهيم عبدالرحمن. والأخير نجل القيادي المعتقل في أنصار بيت المقدس إبراهيم عبدالرحمن.

وتبنت أنصار بيت المقدس في نوفمبر هجوما انتحاريا أسفر عن مقتل ثلاثين جنديا مصريا في سيناء في نهاية أكتوبر، في اعتداء هو الأكثر دموية ضد الجيش منذ عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013.

وشن الجيش المصري حملة واسعة خلال الأشهر الأخيرة على أنصار بيت المقدس التي أعلنت مسؤوليتها عن أكثر الاعتداءات دموية ضد الجيش والشرطة.