مصر تمنع دخول روائية لبنانية لأسباب مجهولة

نشر في: آخر تحديث:

رفضت السلطات المصرية دخول الكاتبة والروائية اللبنانية سونيا بوماد إلى البلاد رغم استكمال أوراقها المقدمة للسفارة المصرية في العاصمة النمساوية فيينا والمرفقة بدعوة من دار نشر مصرية لتوقيع عقد روايتها الجديدة، إلا أنه تم رفض دخولها بدون أسباب معروفة.

وقالت الكاتبة اللبنانية لـ"العربية نت" إنها فوجئت برفض السفارة رغم أنها لم تمارس اى نشاط سياسي ضد مصر، بل تغطي أخبار وأحداث مصر لعدة صحف نمساوية وتقف بجانب مصر وتدعم انطلاقتها الكبرى وكانت كتاباتها جميعها تصب في صالح النظام السياسي الجديد، وهي تعمل جاهدة على تشجيع السياحة لتلك البلد التي احتضنت انطلاقتها الأدبية.

وأضافت أنهاناشدت محمد سلماوي، رئيس اتحاد كتاب مصر والأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، بالتدخل لحل أزمتها مع السفارة ومنحها تأشيرة الزيارة لمصر.

وقالت إنها زارت مصر لأخر مرة منذ عام واحتجزت في المطار لمدة 9 ساعات، حيث طلب منها امن المطار، بعد أن أذنوا لها بالدخول، الحصول على تأشيرة من السفارة المصرية في حال قررت زيارة مصر مرة أخرى، مضيفة أنها ومنذ مايو الماضي تطرق باب السفارة للحصول على تأشيرة لدخول مصر دون جدوى.

ومن جانبه، خاطب سلماوى رئيس اتحاد كتاب مصر، اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، لحل المشكلة، مطالبا الوزير بإصدار تعليماته في إعادة النظر بالأمر، حيث إن مصر هي قبلة الأدباء والكتاب العرب، وبيتهم الذي يجدون فيه الرعاية والأمان والانتشار.

وقال سلماوي إن منع كاتبة معروفة من الدخول سيعد سابقة ليست في صالح الثقافة المصرية والوطن بشكل عام.