مصر.. ضبط سائقي نقل وميكروباص بأعضاء مبتورة

نشر في: آخر تحديث:

للمرة الثانية خلال شهر، ضبطت الإدارة العامة للمرور المصرية سائقاً مبتور اليد يقود سيارة نقل بطريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي، وآخر مبتور القدم يقود سيارة ميكروباص لنقل الركاب.

وكان قد تم ضبط سائق ثالث مبتور اليد اليسرى يقود سيارة نقل أيضاً في شهر نوفمبر الماضي.

وقال الرائد أحمد شومان، مدير العلاقات والإعلام بالإدارة العامة للمرور المصرية، في تصريح لـ"العربية.نت"، إنه خلال حملة مرورية لإجبار السائقين على إجراء اختبار وتحليل تعاطي المخدرات بطريق القاهرة - الإسكندرية الصحراوي، تم ضبط محمد رزق مصطفى، وهو مقيم بمحافظة كفر الشيخ، يقود سيارة نقل، حيث تبين أنه مبتور اليد اليمنى، ويقود السيارة بدون تراخيص. فعند نزوله لإجراء التحاليل شك الضابط في يده اليمنى، وتأكد أنها يد صناعية تم تركيبها للتحايل على رجال المرور، وعندما سأله الضابط عن سبب قيادة السيارة على الرغم من بتر يده، أجاب أنه "أكل عيشه هو وأسرته".

وفي واقعة مماثلة، فعند إيقاف السائق "على عبد الصالحين فراج"، وهو سائق سيارة ميكروباص لنقل الركاب، لنفس الغرض وإجراء التحاليل، اكتشف ضابط الكمين أن رجله اليمنى مبتورة، وسط دهشة من الركاب الذين لم يعرفوا بالأمر. وتم إحالة المتهمين لنيابة العامرية بتهمة قيادة سيارة غير مجهزة للمعاقين.

الجدير بالذكر أن الأسبوع الماضى وعلى نفس الطريق (القاهرة – الإسكندرية الصحراوي)، وقعت حادثة تصادم عرفت بأنها أكبر حادثة سيارات بمصر، حيث اصطدمت أكثر من 50 سيارة ما بين الملاكي والنقل بسبب "الشبورة" المائية (الضباب الكثيف)، مما أدى إلى مصرع وإصابة العشرات.

وتحتل مصر المرتبة الأولى عالمياً في حوادث الطرق، بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية، ويبلغ عدد الوفيات الناجمة عنها 12 ألفاً، فيما بلغ عدد المصابين 40 ألفاً في نهاية عام 2012.

ويتراوح المعدل العالمي لقتلى حوادث الطرق لكل 10 آلاف مركبة ما بين 10 و12، لكنه يصل في مصر إلى 25، أي ضعف المعدل العالمي. كما يبلغ عدد قتلى حوادث الطرق لكل 100 كلم في مصر 131 قتيلاً، في حين أن المعدل العالمي يتراوح ما بين 4 و20 قتيلا، أي أن المعدل في مصر يزيد على 30 ضعف المعدل العالمي.

كما أن مؤشر قسوة الحادث يوضح أن مصر بها 22 قتيلاً لكل100 مصاب، في حين أن المعدل العالمي 3 قتلى لكل 100 مصاب.