عاجل

البث المباشر

مصريون عائدون من ليبيا: زهد الأجر ولا رحمة الارهاب

المصدر: القاهرة- أحمد عثمان

بعد أن عمدت السلطات المصرية إلى وضع كافة التسهيلات بين أيدي المصريين المتواجدين في ليبيا، عاد المئات منهم، عبر معبر السلوى البري.
فروا من "الجحيم الليبي" حاملين همومهم وأغراضهم و تاركين وراءهم أحلامهم التي تحولت كوابيس جراء الاقتتال الداخلي في ليبيا.

وقد روى الكثيرون معاناة رحلة العودة و تفاصيَ الأيام الأخيرة بعد استهداف الجماعات الإرهابية لهم و تحذيرات تنظيم فجر ليبيا لهم بضرورة مغادرة ليبيا.

وأكد العديد منهم أن العودة إلى مصر و العمل بأي أجر حتى لو كان زهيداً، سيكون أفضل من الحياة تحت رحمة الإرهاب.
وكانت الحكومة المصرية سهلت إجراءات عودة المصريين، بينما أُعلن أن عدد العائدين خلال الساعات الأخيرة تجاوز 2500 و أن أكثر من 11 ألفا عادوا منذ اندلاع الأزمة.

إلا أن العديد ما زالوا عالقين داخل ليبيا، يعجزون عن الوصول إلى المعابر الحدودية الآمنة. وتبقى آمال هؤلاء منقسمة بين أمل في العودة و رغبة في البقاء وتحصيل لقمة العيش.

إعلانات

الأكثر قراءة