اتفاق بين #مصر و#ليبيا لتأمين عبور الشاحنات والأفراد

نشر في: آخر تحديث:

وقعت مصر وليبيا اتفاقاً رسمياً يضمن تأمين عبور ودخول الشاحنات المصرية حتى منطقة "مساعد" الليبية، وإعادة تشغيل حركة منفذ السلوم بشكل جزئي أمام الأفراد.

وقال مصدر مسؤول بمحافظة مطروح المصرية الواقعة على الحدود الليبية لـ"العربية.نت" إنه تمت الموافقة على عبور المصريين المتزوجين من ليبيات، والليبيين المتزوجين من مصريات وأبنائهم تحقيقاً للاستقرار الأسري ومراعاة للظروف الانسانية والاجتماعية، بالإضافة إلى التصديق على مرور جميع الحالات المرضية مع تعظيم قيمة الأمن في كافة الإجراءات مراعاة للظروف الاستثنائية في مصر وليبيا.

كما تم الاتفاق على دخول الشاحنات المصرية حتى منطقة مساعد الليبية والسماح للأفراد بالمرور من منفذ السلوم إلى المنفذ الليبي سيراً على الأقدام دون استقلال للسيارات ومن خلال ترتيبات أمنية معينة.

وقال إن محافظ مطروح، اللواء علاء أبوزيد، سيقوم بزيارة لمنفذ "مساعد" البري في ليبيا بعد أسبوعين بمرافقة الأجهزة الأمنية للوقوف على مدى استعداد المنفذ الليبي، واستقباله للشاحنات المصرية وتفقد منظومة الإجراءات التي تم الاتفاق عليها, مؤكداً على تقديم مصر لكافة الدعم سواء من صيانة معدات وأجهزة، أو توفير العمالة اللازمة لعمل المنفذ الليبي.

وأوضح أنه على مدار يومين من المباحثات والتشاور مع الوفد الليبي وبحث أوجه التعاون بين البلدين، تم توقيع محضر الاتفاق، مؤكداً أن إعادة فتح منفذ السلوم وعبور الشاحنات إلى ليبيا يخدم مصالح 10 آلاف مصري وعائلاتهم، ويحرك المحفظة المالية للصادرات المصرية بعائد تقدر قيمته 4 مليارات جنيه من خلال عبور يومي لما بين 400 إلى 600 شاحنة مصرية، ويعيد الحياة لـ200 شركة شحن مصرية.