عاجل

البث المباشر

"العربية" تكشف أسباب التغييرات الأخيرة بالجيش #المصري

المصدر: القاهرة - أشرف عبد الحميد

أكد مصدر عسكري مصري أن قرار الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع، اليوم الأحد، بتغيير بعض قادة الجيش المصري يرجع إلى أن القانون العسكري المصري يلزم القيادة التي تبلغ سن الـ60 عاما بضرورة ترك منصبها، وهو ما حدث مع بعض القيادات، إضافة إلى أن وزير الدفاع ارتأى الدفع بدماء جديدة في مناصب قادة الجيوش لمواجهة بعض التطورات الجديدة على الساحة، ومواجهة أي أوجه خلل أو قصور في التدريبات أو الخطط أو الاستعداد القتالي.

وقال لـ"العربية.نت": "إن قائد الجيش من حقه إجراء حركة تنقلات بين قادة الجيوش للاستفادة بجهود كل منهم وفق تطورات الأحداث وتداعيات الموقف، ولذلك فقد تم تعيين اللواء صلاح البدري مدير المخابرات الحربية مساعدا لوزير الدفاع للاستفادة من جهوده في الوزارة، بينما تم نقل اللواء محمد الشحات قائد الجيش الثاني مديرا للمخابرات الحربية، ونقل اللواء أسامة الجندي قائد القوت البحرية السابق للعمل كنائب لرئيس هيئة قناة السويس، والذي كان رئيسها الحالي الفريق مهاب مميش قائدا للقوات البحرية إبان فترة المجلس العسكري"، مضيفا أنه لا توجد أسباب أخرى أو وجود خلافات أو ما شابه ذلك وراء حركة التنقلات.

وأكد أن كفاءة القيادات هي الشرط الوحيد لبقائهم في الخدمة العسكرية وفي مناصبهم، وفي حالة وجود قصور أو ثغرات يتم نقل القائد لموقع آخر يناسب إمكانياته وقدراته.

مدير المخابرات الحربية الجديد

إلى ذلك تنشر "العربية.نت" السيرة الذاتية للقادة الجديد في الجيش المصري، ونبدأ باللواء أركان حرب محمد الشحات مدير المخابرات الحربية الجديد، وهو من مواليد محافظة الشرقية، وحاصل على دورات عسكرية متقدمة في بريطانيا.

تخرج الشحات في الكلية الحربية في سلاح المشاة، وحصل على جميع الدورات، والفرق الحتمية والأساسية المؤهلة للمناصب القيادية، بالإضافة إلى حصوله على دورة أركان الحرب من كلية القادة والأركان، وزمالة أكاديمية ناصر العسكرية العليا.

تدرج الشحات في المناصب القيادية بالقوات المسلحة، فقد تولى قيادة اللواء 12 مشاة ميكانيكي، ثم ملحقا للدفاع في السعودية، ثم قائدا للفرقة 16 مشاة بالجيش الثاني الميداني، ثم تمت ترقيته إلى رتبة اللواء، وعمل مساعدا لمدير إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع، ثم رئيسا لأركان الجيش الثاني الميداني، ثم قائدا له خلفا للواء أركان حرب أحمد وصفي، ويعتبر اللواء الشحات أحد أبرز قادة الجيش المصري في الوقت الراهن انطلاقا من خبراته المتنوعة في العمل العسكري الميداني.

قائد الجيش الثاني الجديد

اللواء أركان حرب #ناصر العاصي قائد الجيش الثاني الميداني كان رئيسا لأركان الجيش الثاني الذي يقع مقره بمدينة الإسماعيلية شرق القاهرة، وشارك في العمليات القتالية في سيناء، ويشرف حاليا على إنجاز مشروع قناة السويس الجديدة.

العاصي عمل طوال الفترة الماضية على متابعة أعمال شركات المقاولات المنوطة بالحفر في القناة، كما أشرف على التأمين العسكري للمنطقة، ومتابعة تسكين عدد من المدرعات والسيارات العسكرية التي عبرت إلى الضفة الشرقية للقناة كتأمين احترازي شامل للمشروع ضد أي عمل عدائي ربما يستهدف استكمال أعمال التنفيذ.

ويعد العاصي من أبرز قادة العمليات الميدانية في شمال سيناء خلال الفترة الماضية، وشارك في إعداد وتجهيز العديد من #خطط العمليات العسكرية ضد البؤر الإرهابية خلال توليه مسؤولية رئاسة أركان الجيش الثاني الميداني وتدرج في العديد من المناصب القيادية بالقوات #المسلحة في #سلاح المشاة، حتى وصل إلى رئيس شعبة #العمليات بالجيش الثاني الميداني، ثم مساعدا لقائد الجيش ثم رئيسا للأركان.

قائد القوات البحرية الجديد

اللواء أسامة ربيع منير قائد القوات البحرية الجديد تولى منصب رئيس #أركان القوات البحرية، وقبلها كان يشغل منصب مدير #الكلية البحرية، وأدخل أحدث الوسائل التكنولوجية المتطورة الموجودة في العالم.

شارك منير في التخطيط والإعداد للتدريبات المشتركة مع الدول الشقيقة والصديقة، وقام بتطوير #أنظمة التدريب وأساليب التسليح، ووضع برتوكولات جديدة لتدريب طلبة الكلية البحرية بما يماثل الدول المتقدمة.

وحرص قائد القوات البحرية على تدريب الطلبة على أحدث الوسائل التقنية، والسفر إلى الدول الخارجية، ودمج الطالب في الحياة البحرية بشكل مباشر تؤهله لممارسة دوره في المستقبل كضابط بحري، وقد حرص أيضا على التعاون المستمر مع العديد من الدول #الشقيقة والصديقة، وهناك زيارات للدول العربية والأجنبية، وتبادل وفود يزورون كل المعاهد والمعامل وكيفية سير العملية الدراسية بها.

إعلانات