مصر وليبيا تضعان قواعد جديدة لمرور الأفراد والشاحنات

نشر في: آخر تحديث:

أعلن اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح (شمال غربي مصر) أنه تم الاتفاق بين الجانبين المصري والليبي على قواعد جديدة لمرور الأفراد والشاحنات .

وقال إنه تم الاتفاق على سفر ومرور كل من تعدي سن الستين عاما والأطفال دون الثانية عشر، وكذلك سفر 100 فرد من الجانبين يوميا إضافة للحالات الإنسانية والمرضى من دون شرط، فضلا عن شيوخ وعمداء القبائل من الجانبين.

وأشار إلى أنه تم الاتفاق على أن تستقر الشاحنات المحملة بالمواد الغذائية والخضراوات في مدينة طبرق .

وكانت مصر وليبيا قد وقعتا اتفاقاً رسمياً يضمن تأمين عبور ودخول الشاحنات المصرية حتى منطقة "مساعد" الليبية، وإعادة تشغيل حركة منفذ السلوم بشكل جزئي أمام الأفراد.

وقال مصدر مسؤول بمحافظة مطروح إنه تمت الموافقة على عبور المصريين المتزوجين من ليبيات، والليبيين المتزوجين من مصريات وأبنائهم تحقيقاً للاستقرار الأسري ومراعاة للظروف الإنسانية والاجتماعية، بالإضافة إلى التصديق على مرور جميع الحالات المرضية مع تعظيم قيمة الأمن في كافة الإجراءات مراعاة للظروف الاستثنائية في مصر وليبيا.

وتم الاتفاق على دخول الشاحنات المصرية حتى منطقة مساعد الليبية والسماح للأفراد بالمرور من منفذ السلوم إلى المنفذ الليبي سيراً على الأقدام من دون استقلال للسيارات ومن خلال ترتيبات أمنية معينة.

وزار محافظ مطروح منفذ "مساعد" البري في ليبيا، حيث تفقد استعداد المنفذ الليبي وللوقوف على جاهزيته، كما تفقد حظيرة الشاحنات الجديدة ومدى تأمينها داخل المنفذ وتنظيم العمل بها من حيث عدد الشاحنات التي يمكن تفريغها يوميا وحجم العمالة التي ستعمل على تفريغ الشاحنات، حتى لا يحدث تكدس وقوة التأمين داخل المنفذ.