بريطانيا تعد لتوسيع نطاق بعثة تدريبها في العراق

نشر في: آخر تحديث:

قال مصدر بريطاني الأحد إن بريطانيا تعد لتوسيع نطاق بعثتها العسكرية للتدريب في العراق وزيادة عدد الأفراد الذين يساعدون في إعداد المعارضة السورية المعتدلة في تركيا.

وتقول وزارة الدفاع إن قرابة800 جندي بريطاني يعملون بالفعل في مجال التدريب والدعم في المنطقة في وقت يحقق فيه تنظيم داعش مكاسب في العراق وسوريا.

وقال المصدر لرويترز "المملكة المتحدة تعد لعرض المزيد"، مضيفا أن لندن حريصة على زيادة مساهمتها ردا على الأحداث على الأرض.

وأضاف أن قرارا نهائيا لم يتخذ بعد وليس وشيكا لكن وجود بريطانيا سيزداد قريبا.
وتعمل القوات البريطانية بالفعل على تدريب جنود عراقيين على كيفية التعامل مع القنابل التي تزرع على الطرق ومهام أخرى بينما يشارك جنود بريطانيون آخرون في مهمة تقودها الولايات المتحدة لتدريب المعارضة السورية المعتدلة في تركيا.
وطلب من متحدث باسم وزارة الدفاع تأكيد خطط التوسع فقال "جرى نشر قرابة 800 جندي بريطاني في عمليات بالمنطقة لمساعدة العراقيين على الحشد ضد تنظيم داعش، وسنواصل مراجعة مساهمتنا بشكل دوري."