اتصالات مصرية فلسطينية لإطلاق سراح مختطفي رفح

نشر في: آخر تحديث:

ناشد أهالي المختطفين الأربعة من الشبان الفلسطينيين الذين تم اختطافهم من إحدى حافلات الترحيل المصرية على معبر رفح، أمس، الرئيسين المصري والفلسطيني العمل على إطلاق سراح أبنائهم.

وزارة الداخلية في الحكومة المقالة قالت إنها أجرت اتصالات مع السلطات المصرية للوقوف على ملابسات الحادث، وطالبت الجانب المصري بالعمل على تأمين حياة المخطوفين والإفراج عنهم بأسرع وقت ممكن.

وكانت وزارة الداخلية في قطاع غزة الفلسطيني قد أعلنت اختطاف 5 فلسطينيين على يد مسلحين أثناء سفرهم في منطقة رفح المصرية.

وأضاف الناطق باسم وزارة الداخلية، إياد البزم، أن حادث الاختطاف وقع في ساعة متأخرة من مساء أمس الأربعاء أثناء سفر الفلسطينيين الأربعة في حافلة الترحيلات في منطقة رفح المصرية بعدما اعترض مسلحون الحافلة واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

وقال البزم إن هناك اتصالات عاجلة على أعلى المستويات مع السلطات المصرية للوقوف على ملابسات الحادث والعمل على تأمين حياة المخطوفين والإفراج عنهم.

وأكد شهود عيان بمدينة رفح بشمال سيناء، أن مسلحين تابعين لجماعة أنصار بيت المقدس التي بايعت داعش وأضحت ولاية سيناء، قاموا بخطف 5 فلسطينيين فور دخولهم من معبر رفح البري.

وأضافت المصادر أن عناصر بيت المقدس (تنظيم إرهابي بايع داعش) قاموا بتوقيف حافلة ركاب تقل فلسطينيين حال دخولهم من معبر فح، وتم خطف 5 شباب فلسطينيين ينتمون إلى حركة حماس، وهم حسين الزبدة، عبدالدايم أبو لبدة، ياسر زنون، عبدالله أبو الجبين، علاء مطر، وتم اقتيادهم إلى جهة غير معلومة، فيما تكثف القوات من جهودها بالبحث وتمشيط المنطقة بالكامل.