عاجل

البث المباشر

وزير داخلية مصر السابق يندد بمستشار مرسي الأمني

المصدر: القاهرة - أشرف عبد الحميد

أكد اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية المصري السابق أن أيمن هدهد، المستشار الأمني للرئيس المعزول محمد مرسي، كان مهندسا زراعيا وطاف سجون مصر كلها بسبب الحكم عليه جنائيا في عدد كبير من القضايا.

وقال إبراهيم، في شهادته أمام محكمة جنايات القاهرة والمنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى، للنظر في قضية التخابر مع قطر اليوم الثلاثاء، إن تنظيم الإخوان توغل داخل مؤسسة الرئاسة، وكان عدد من المنتمين للجماعة يشغلون مناصب داخل الرئاسة وسبق وأن تم القبض عليهم ومحاكمتهم وإثبات إدانتهم في عدة قضايا، ومنهم هدهد وأسعد الشيخة إبن شقيقة مرسي.

وأوضح أن مرسي أبلغه أن هدهد هو مستشاره الأمني وهمزة الوصل بين الرئاسة ووزارة الداخلية إضافة إلى أن التوجيهات التي يتلقاها الوزير كانت تتم إما من مرسي أو مدير مكتبه أحمد عبد العاطي أو مستشاره الأمني هدهد.

وأضاف إبراهيم أن التقارير المهمة كان يتم إيداعها في مظاريف مغلقة ومدون عليها "سري للغاية" ويتم تسليم المظروف إلى أحمد عبدالعاطي مدير مكتب مرسي والذي بدوره يتولى العرض عليه أو عن طريق هدهد المستشار الأمني، ولاتعود هذه التقارير مرة أخرى للوزارة بعد تسليمها لرأس السلطة في مصر.

وكانت النيابة العامة قد وجهت إلى مرسي وعدد من المتهمين اتهامات بالحصول على سر من أسرار الدفاع، واختلاس الوثائق والمستندات الصادرة من الجهات السيادية للبلاد والمتعلقة بأمن الدولة وإخفائها وإفشائها إلى دولة أجنبية، والتخابر معها بقصد الإضرار بمركز البلاد الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية.

إعلانات