مصر.. الحبس سنة لـ 18 متهما في قضية "أنصار الشريعة"

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة جنايات القاهرة والمنعقدة بمحكمة أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس اليوم الخميس بحبس 18 متهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ"كتائب أنصار الشريعة"، لمدة عام لاتهامهم بإهانة المحكمة.

وكانت مشادة كلامية وقعت بين القاضي والمتهم الأول بالقضية، السيد السيد عطا، لحديثه داخل القفص، ومطالبته بدخول الأهالي ومقاطعته للقاضي، ما اعتبرته المحكمة إهانة لها، إلى جانب قيام المتهم بتوجيه بعض العبارات غير الملائمة لهيئة المحكمة منها: "احنا بنتكلم بالقانون اللي انت بتعمل بيه"، و"انت خصم لينا بتحاكمنا ليه"، ما جعل القاضي يقيم دعوى ضدهم وتقضي المحكمة بمعاقبتهم بالحبس سنة.

وكان النائب العام الراحل المستشار هشام بركات قرر إحالة 17 متهما محبوسا، و6 هاربين لمحكمة الجنايات، بتهمة ارتكاب جرائم إنشاء وإدارة جماعة كتائب أنصار الشريعة، وتأسيسها على أفكار متطرفة قوامها تكفير سلطات الدولة، ومحاولتها تغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد ومنشآت القوات المسلحة والشرطة واستباحة دماء المسيحيين ودور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم واستهداف المنشآت العامة وإحداث الفوضى بالمجتمع.