مفاجأة.. أجهزة كشف القنابل بشرم الشيخ بريطانية الصنع

نشر في: آخر تحديث:

كشفت صحيفة "صن" البريطانية في تقرير لها، استخدام بعض موظفي الفنادق في شرم الشيخ، أجهزة وهمية للكشف عن القنابل حسب خبراء بريطانيين للصحيفة، وذلك كجزء من إجراءات تتخذها السلطات المصرية لضمان سلامة السياح.

وقالت الصحيفة في تقريرها الذي نشرته، الاثنين، إن حراس الأمن في فنادق شرم الشيخ شوهدوا وهم يستخدمون أجهزة يعتقد أنها أجهزة وهمية بيعت في جميع أنحاء العالم.

وأشارت "صن" إلى قول أحد حراس الأمن إن هذا الجهاز مخصص لكشف المتفجرات المزروعة بالسيارات، لكن الجهاز الصغير المصنوع من البلاستيك ليست به أي شاشة عرض أو بطاريات، ومعلق به هوائي سيارة.

وقال المحلل الأمني البريطاني بول بيفر للصحيفة، إن الجهاز يبدو نسخة من الأجهزة الوهمية التي بيعت لعدة حكومات قبل الكشف عن كونه جزءا من عملية احتيال خلال أعوام سابقة.

وأضاف: "هذه الأجهزة ليست لديها القدرة على الكشف عن أي شيء، وهي بمثابة تضليل للرأي العام من خلال منحه شعورا زائفا بالأمن".

وأوضحت الصحيفة البريطانية، أن هذه الأجهزة يعتقد أنها أجهزة صنعها محتال بريطاني لا تحتوي على أي كهرباء ومرفقة بما يبدو أنه "هوائي سيارة"، مشيرة إلى أن "رجل الأعمال البريطاني جيمس ماكورميك، سجن لمدة 10 سنوات في 2013، لبيعه أجهزة مسح ضوئي مزيفة بقيمة 50 مليون جنيه إسترليني للشرق الأوسط.