#سيناء.. الجيش يصفي إرهابييْن بينهما قاتل ضابط شرطة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الجيش المصري، الأحد، مقتل إرهابيين في سيناء، بينهما قاتل ضابط الشرطة أيمن الدسوقي.

وقال العميد محمد سمير، المتحدث العسكري المصري، إن قوات الجيش نجحت في القضاء على أحد العناصر الإرهابية المتورطة في واقعة مقتل نقيب الشرطة أيمن الدسوقي، إضافة إلى القضاء على آخر شديد الخطورة.

وأضاف في بيان صحافي أن قوات الجيش الثاني الميداني قامت "بناء على معلومات استخباراتية مؤكدة بمطاردة اثنين من المسلحين، وهما يستقلان دراجة بخارية بمنطقة جسر الوادي بمدينة العريش، ما أسفر عن مقتل أحدهما وهروب الآخر متأثراً بإصابته نتيجة لتبادل إطلاق النيران مع القوات، وبتفتيش القتيل تبين تورطه في مقتل نقيب الشرطة أيمن الدسوقي يوم 13 يناير الماضي، وعثر بحوزته على السلاح الشخصي للضابط القتيل، عبارة عن طبنجة 9 ملم ومبالغ مالية وجهاز لاسلكي خاص بالعناصر التكفيرية.

وأضاف أن قوات الجيش قامت بمطاردة أحد العناصر الإرهابية خلال محاولته الهرب مستقلاً سيارة ربع نقل أثناء مداهمة القوات لإحدى القرى بالقرب من جبل الحلال، حيث أسفرت المطاردة عن مقتل الإرهابي جمعة سويلم سالم نتيجة لتبادل إطلاق النيران مع القوات، وبتفتيش العربة عثر بداخلها على بندقية آلية وطبنجة 9 ملم وعدد 5 خزنة و132 طلقة مختلفة الأعيرة ونظارة ميدان وتليسكوب.

وقال المتحدث العسكري المصري إنه تم إحالة الوقائع والمضبوطات إلى جهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.