عاجل

البث المباشر

تعرف على حقيقة الفلاح الذي ظهر مع #السيسي بالفرافرة

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

خلال افتتاح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأربعاء، مشروع المليون ونصف المليون فدان بواحة الفرافرة بالوداي الجديد، دخل الرئيس منزلا يمتكله فلاح مصري اسمه سيد أحمد سيد، وحصل هذا الفلاح على عقد بأرض في المشروع، لكن بعض النشطاء نشروا على مواقع التواصل الاجتماعي أنه ليس فلاحا، بل إنه دوبلير جاؤوا به للقيام بدور الفلاح على غرار ما حدث مع الرئيس الأسبق حسني مبارك عندما أتت السلطات برجل أمن ليقوم بدور الفلاح أمامه عندما كان مبارك يزور المحافظة خلال جولته الانتخابية للرئاسة عام 2005.

الفلاح ظهر أمام السيسي وهو يرتدي الجلباب، وفي المساء نشر المغردون صورة له بالبدلة والكرافتة، وقالوا إنه ليس فلاحا، وإنه يعمل موجها بالتربية والتعليم، وأبلغته السلطات أنه وقع عليه الاختيار ليقوم بدور الفلاح أمام الرئيس.

"العربية.نت" تحدثت مع سيد أحمد سيد صاحب مقابلة السيسي، وقال إنه فلاح ابن فلاح، ويعمل أجداده بالزراعة منذ قرابة القرن، ويقيم في الفرافرة منذ عشرات السنين هو وعائلته، ولديه قطعة أرض يزرعها، إضافة لعمله الأصلي كموجه في التربية والتعليم، وما حدث أنه شاهد الأرض الجديدة التي يقوم الجيش باستصلاحها ضمن مشروع المليون ونصف المليون فدان، وأعجبته وتحمس للحصول على مساحة منها لزراعتها، فقدم ضمن من تقدموا بطلبات للحصول على مساحة في المشروع له.

وأضاف أنه استقبل قبل زيارة الرئيس للمنطقة بيوم، اتصالا هاتفيا من قيادة عسكرية تبلغه باختياره ضمن الفائزين بمساحة في المشروع، وأنه سيقابل الرئيس، وبالفعل التقى السيسي الذي بارك له فوزه بقطعة أرض، وسأله عن رأيه في المشروع، مشيرا إلى أنه قال للرئيس "إن المشروع عظيم، وأفضل مليون مرة من مشروع قناة السويس الجديدة، لأنه سيعود بالنفع على المواطن مباشرة، وفي صورة غذاء يتناوله، إضافة إلى أنه يزيد من مساحة الرقعة الزراعية لمصر التي تقلصت كثيرا خلال الأعوام الماضية بسبب سياسة البناء على الأرض الزراعية، فضلا عن الأرض التي تم تهيئتها للزراعة بشكل مثالي يضاعف من إنتاجيتها، والحقيقة كنت سعيدا جدا بها، وعبرت عن سعادتي بذلك للرئيس".

وقال إنه فوجئ ببعض الصفحات والمواقع الإلكترونية تزعم أنه ليس فلاحا، وأنه مجرد "دوبلير" أتوا به لتمثيل دور الفلاح أمام السيسي، وهو على خلاف الحقيقة.

إعلانات

الأكثر قراءة