الخارجية تتابع أوضاع المصريين في مدينة زله بوسط ليبيا

نشر في: آخر تحديث:

صرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن وزارة الخارجية تتابع موضوع المصريين المتواجدين في مدينة زله بالجفرة بوسط ليبيا من أبناء قرية داقوف بمحافظة المنيا، حيث تشير المعلومات الأولية إلى أن السلطات الليبية المعنية بالهجرة غير الشرعية هي من قامت بالقبض عليهم واحتجاز العربات التي كانوا يستقلونها هم وغيرهم من الجنسيات الأخرى غير الليبية.

وتواصل السفارة المصرية في ليبيا - والتي تمارس عملها من القاهرة - اتصالاتها على مدار الساعة، أسوة بما تقوم به في الحالات المماثلة المتكررة للعمل على الإفراج عنهم بمساعدة السلطات المحلية وشيوخ وعوائل المنطقة المتواجد فيها المصريون.

وجدد المتحدث المناشدة بتوخي الحذر من التعامل مع ما يتم تداوله من أخبار في مثل تلك القضايا التي تمس حياة المواطنين المصريين، وإتاحة الفرصة لأجهزة الدولة المعنية للعمل من أجل حماية أبناء الوطن.