مصر..محكمة ترفض دعوى بحظر دخول قيادات حماس

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة القضاء الإداري في مصر، اليوم الثلاثاء، برفض دعوى تطالب بمنع قيادات وأعضاء حركة حماس من دخول البلاد.

وقالت المحكمة إن رفض الدعوى يرجع لعدم الانتهاء من التحقيقات في حادث مقتل 16 من جنود وضباط الجيش في حادث مذبحة رفح الأولى والتي وقعت خلال حكم الرئيس المعزول المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، محمد مرسي.

وكان المحامي الدكتور سمير صبري قد أقام دعوى قضائية حملت رقم 35302 طالب فيها بمنع دخول أو خروج أعضاء حركة حماس من مصر.

وقال إن حركة حماس والتنظيمات الفلسطينية دبرت حادث مجزرة رفح في شهر رمضان من العام 2012 بهدف منح الرئيس المعزول مرسي الفرصة والمبرر للتخلص من قائد الجيش السابق المشير محمد حسين طنطاوي ورئيس الأركان السابق سامي عنان، فضلًا عن اللواء مراد موافي رئيس جهاز المخابرات العامة السابق، مؤكدًا أن الحركة كانت تعتبر القيادات الثلاث بمثابة العقبة الرئيسية أمام علاقتها المباشرة بمرسي ونظام جماعة الإخوان.

وطالب صبري في دعواه بإلزام كل من وزير الداخلية والنائب العام والمحامي العام الأول لنيابات أمن الدولة العليا بمنع عناصر وقيادات حركة حماس من مغادرة البلاد لحين انتهاء التحقيقات في البلاغات المقدمة ضدهم أمام النيابة العامة والقضاء العسكري بشأن الجرائم التي ارتكبت في حق أمن وسيادة مصر من قبل الحركة.

وأوضحت الدعوى أنه منذ تولي مرسي الرئاسة وسيطرة جماعة الإخوان على نظام الحكم خلال عام كامل دخلت أعداد كبيرة من قيادات وأعضاء حركة حماس وتبين أن تلك المجموعات ساعدت الجماعة في أعمال العنف التي شهدتها مصر على مدار الفترة الماضية، بما يعد تعديا على السيادة المصرية وإضرار بالغ بأمنها القومي.