مصر.. هذه حقيقة اختفاء موظف "المركزي للمحاسبات"

نشر في: آخر تحديث:

كشفت وزارة الداخلية المصرية ملابسات حادث اختفاء موظف بالجهاز المركزي للمحاسبات ادعت بعض القوي السياسية ووسائل الإعلام قيام السلطات باعتقاله وتوقيفه بسبب إعداده لتقارير تكشف فساد بعض المسؤولين في مصر.

وقال مصدر أمني مسؤول إنه ورد بلاغ لقسم شرطة عين شمس من مواطن يدعى عصام . م . ع – سن 29، موظف بإحدى شركات الأدوية، مقيم بمحافظة البحيرة يفيد غياب شقيقه المدعو علي (28 سنة) موظف بالجهاز المركز للمحاسبات، مقيم بدائرة القسم، وبحوزته مبلغ مالي قدره 13,200 دولار "خاص بزوج شقيقته" ، هاتف محمول، جهاز حاسوب ولم يتهم أحد.

وأضاف أن الموظف المختفي حضر بنفسه لقسم الشرطة مساء أمس وقرر عودته للمنزل منذ 5 أيام وادعى أنه كان بحوزته مبلغ مالي قدره 110 ألف جنيه متحصلات تغيير المبلغ الذى كان بحوزته بالعملة الأجنبية، مضيفا أن أحد الضباط وبصحبته مجندين استوقفوه واصطحبوه داخل سيارة شرطة وقاموا بتعصيب عينيه ثم قاموا باستجوابه داخل حجرة بإحدى البنايات عن عائلته ومعارفه واحتجزوه بالمكان حتى يوم الأربعاء الماضى ثم أبلغوه بأنه سيتم عرضه على النيابة العامة وقاموا باصطحابه ونزع العصابة عنه وتسليمه هاتفه المحمول وجهاز اللابتوب وأطلقوا سراحه بطريق مصر الإسكندرية الصحراوى دون تسليمه المبلغ.

وقال المصدر إنه ومن خلال التحريات وجمع المعلومات وفحص هاتفه تبين قيامه بمسح المكالمات الصادرة والواردة والمحادثات بالتطبيقات المحملة عليه، ولكن تمكنت أجهزة الوزارة ومن خلال الاستعانة بالتقنيات الحديثة التوصل إلى دخول المذكور إلى مواقع تداول العملات الأجنبية على شبكة الإنترنت خلال الفترة التى ادعى غيابه فيها وأن له معاملات بيع وشراء خلال شهر يناير.

وأضاف أنه وبإعادة مناقشته ومواجهته اعترف أنه بتاريخ 9 ديسمبر الماضي استولى على مبلغ خاص بزوج شقيقته وقام بالمضاربة به على العملات الأجنبية وخسارته وخشية افتضاح أمره قام بالاختباء بإحدى الشقق السكنية بمحافظة الإسكندرية ثم عاد واختلق الواقعة على النحو المشار إليه وادعى قيام ضابط شرطة ومجندين بالاستيلاء على المبلغ.

وأشار إلى أنه تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.