عاجل

البث المباشر

عمرو موسى: من مصلحة بعض "الأجهزة" بقاء داعش

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

أكد عمرو موسى، الأمين العام السابق للجامعة العربية، أن توسع وتمدد داعش تدعمه أجهزة وقوى ومصالح تريد أن تظل الفوضي قائمة في المنطقة، مشيرا إلى أنه من مصلحة تلك الأجهزة بقاء داعش كـ"وحش" يرعب العالم.

وقال موسى في كلمته خلال مؤتمر دولي في العاصمة الإيطالية روما، حول كيفية صناعة القرار السياسى الممنهج لاستيعاب حوار الأديان والحد من الصراعات والتطرف بين الثقافات والأمم المختلفة، إن من بدأ بزرع الصراع في أفغانستان وأجج الفتن بين الشعوب المسلمة هي أجهزة ووكالات عالمية أرادت أن يصبح الإسلام السياسي نواة ينطلق منها العنف الذي عم بعض الدول العربية والإسلامية، مؤكدا أن التطرف خلق منذ عهد الاستعمار.

وأكد موسى أن هناك تقييما خاطئا للوضع في العراق ومنطقة الهلال الخصيب مع الترويج لقضية الصراع، فالجماعات المتطرفة لا يعنيها تقسيما علي أساس ديني أو عرقي، بل هناك خطط معدة لانتشار العنف والفوضي، وهو ما نراه في تحركات داعش من سوريا والعراق بآسيا إلي ليبيا بمعداتها وأسلحتها الثقيلة.

وتساءل موسى من سمح لهم بالمرور ومن سهل لهم التوسع؟ فالحقيقة أن هناك قوى كبرى تدعم انتشار العنف، وتريد أن يظل داعش الوحش الذي يرعب هذا العالم.

إعلانات