مصر.. هل قتل الشاب الإيطالي على يد مساعده؟

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت مصادر مصرية أن القاهرة سلمت السلطات الإيطالية عده معلومات موثقة خاصة بالتحقيقات التي تجريها حاليا بخصوص مقتل الشاب جوليو ريجيني، والذي عثر على جثته مقتولا بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي الشهر الماضي.

وقالت إن القاهرة سلمت بعض مواد التحقيقات إلى الفريق الإيطالي الذي يعمل في القاهرة نيابة عن المدعي العام في روما، وتشمل معلومات وتحقيقات خاصة باستجواب الشهود من قبل السلطات المصرية، وحركة بيانات الهاتف المحمول الخاص بالشاب الإيطالي، ومعلومات عن تشريح الجثة.

يأتي هذا في الوقت الذي وصفت فيه الخارجية الإيطالية "حسب تصريحات نقلتها عنها" وسائل إعلام إيطالية إتاحة هذه المعلومات للفريق الإيطالي في القاهرة بالخطوة الأولى المفيدة.

وأشارت إلى أنه ينبغي استكمال التعاون الثنائي في مجال التحقيقات على وجه السرعة من أجل التأكد من الحقائق بشأن مصرع الشاب الإيطالي.

وقال وزير الخارجية الايطالي باولو جينتيلوني إن إيطاليا تتوقع التعاون الكامل والفعال مع السلطات المصرية في الوقت المناسب على صعيد التحقيقات، لأن كلا من أسرة ريجيني وكرامة إيطاليا تتطلب الحصول على عناصر دقيقة ومؤكدة حول هذه القضية.

فيما ذكرت وكالة انسا الإيطالية للأنباء نقلا على مصدر أمني رفيع المستوى "لم تحدده" إمكانية أن يكون جيوليو ريجيني قد تعرض للخيانة من قبل أحد مديري أنشطته التي كان يقوم بها في مركز الأبحاث.

وقالت إن شخصا ما ربما قرر التخلص منه بعد أن استفاد من المعلومات التي قدمها له الشاب الباحث.

على الجانب الآخر، نفى المستشار شعبان الشامي مساعد وزير العدل المصري استدعاء رئيس الطب الشرعي هشام عبد الحميد من قبل النيابة العامة للتحقيق في الواقعة، كما نفى قيام عبد الحميد بإطلاق أية تصريحات حول تشريح جثة الإيطالي وتعرضه للتعذيب مثلما نشرت إحدى الوكالات الإخبارية.

ونفى مساعد وزير العدل أن تشريح جثمان الشاب الإيطالي كشفت عن تعرضه لتعذيب ممنهج استمر لمدة 7 أيام قبل وفاته.