مسؤول مصري: ضبط خاطفي رجل الأعمال السعودي خلال ساعات

نشر في: آخر تحديث:

أكد اللواء علي عزازي، مدير أمن الإسماعيلية، أن وزير الداخلية المصري، اللواء مجدي عبدالغفار، شكل فريقا أمنيا على أعلى مستوى من مدير المباحث الجنائية بالوزارة ومديرية أمن الإسماعيلية وعدد كبير من أكفأ الضباط بالقاهرة والإسماعيلية لكشف ملابسات حادث اختطاف رجل الأعمال السعودي حسن علي أحمد سند وسائقه الخاص على طريق القاهرة – الإسماعيلية الصحراوي.

وقال في تصريحات خاصة لـ"العربية.نت" إن أجهزة الأمن ستتوصل للخاطفين خلال ساعات، مضيفا أن الحادث جنائي وليس به شبهة سياسية، وأن الطريقة التي تم بها اختطاف رجل الأعمال تشير لتورط عصابة من قطاع الطرق الذين يسرقون المارة بالإكراه وتحت تهديد السلاح.

وأضاف أن الخاطفين استهدفوا رجل الأعمال وتركوا سيارته على قارعة الطريق وبها بعض متعلقاته، وتقوم أجهزة الأمن حاليا باستجواب عدد كبير من المشتبه بهم وشهود العيان، كما تم استجواب عدد من جيران رجل الأعمال ومعارفه وبعض المحيطين به وأسرة السائق الخاص به، وجرى التأكد من عدم وجود أي خلافات بينه وبين أحد، وهو ما يؤكد أن الحادث جنائي هدفه الابتزاز والحصول على فدية مالية.

وأوضح أن رجل الأعمال لم يتلق أي اتصالات قبل اختطافه، ووفقا لشهادات الشهود فقد قام الجناة بتوقيف سيارته عند الكيلو 76 وإنزاله وسائقه والدفع بهما في سيارة أخرى تابعة للجناة، مؤكدا أن فريق البحث توصل لخيوط مهمة حول الواقعة قد تساعد في كشف ملابساتها.

وأشار مدير أمن الإسماعيلية إلى أن وزير الداخلية يتابع عمل فريق البحث أولا بأول، ويتدخل بنفسه لتوجيه الفريق من أجل سرعة الوصول للجناة.