ألمانيا تستدعي سفير مصر ببرلين احتجاجا على إغلاق منظمة

نشر في: آخر تحديث:

ذكر مصدر دبلوماسي مصري أن الخارجية الألمانية استدعت السفير المصري في ألمانيا بدر عبدالعاطي لإبلاغه بعدم تفهم ألمانيا موقف مصر من النزاع بين مؤسسة "فريدريش ناومان" الألمانية، المقربة من الحزب الديمقراطي الحر، والحكومة المصرية.

وقال إن المنظمة المذكورة عقدت حفل استقبال ووداع بأحد فنادق القاهرة منذ أسبوع بمناسبة الإعلان عن غلق المقر الإقليمي للمنظمة في القاهرة ونقله إلى الأردن.

وذكرت الخارجية الألمانية أن ماركوس إيدرر، نائب وزير الخارجية الألماني، استدعى السفير المصري لدى برلين لإبلاغه بعدم تفهم ألمانيا لهذا الموقف، مؤكدة أن المؤسسات السياسية الألمانية تؤدي عملاً هاماً في الدول التي تستضيفها.

وأشارت إلى أن هذا الأمر ينبغي أن يكون متاحاً حتى في ظل الضغوط السياسية المتزايدة على المجتمع المدني، مشيراً إلى أن "الحكومة الألمانية ستواصل العمل من أجل هذا الهدف بإصرار كامل وبالإجراءات الملائمة".

وكانت المؤسسة الحقوقية قد نقلت مقرها الرئيسي في الشرق الأوسط من مصر في يناير الماضي إلى العاصمة الأردنية عمّان بسبب رفض السماح بأعمال الصيانة لمكتب المؤسسة في القاهرة.

وقال رئيس المؤسسة فولفجانج جيرهارت: "إنه من المحزن ألا يكون ممكناً التوصل إلى حل للمشاكل عبر الطرق الدبلوماسية"، مشيراً إلى أنه كان من مصلحة مصر أيضاً أن يتم الإبقاء على مكتب صغير للحوار وتبادل المعلومات في القاهرة".

وأضاف: "كنا نود العمل وسعينا للحصول على ترخيص للعمل، لكن لم نتلق أي ردود".