قتل صباح اليوم الأحد، مجندان من قوات الشرطة المصرية، وأصيب 3 آخرون بشظايا متفرقة، في حادث تفجير مسلحين عبوة ناسفة بمدرعة لقوات الشرطة أثناء تمشيطها طريق مطار العريش الدولي جنوب العريش.

وتم الدفع بسيارات الإسعاف إلى مكان الحادث لنقل المصابين إلى المستشفى العسكري بالعريش، وانتقلت القوات الأمنية وبالفحص تبين تفجير عبوة ناسفة كانت مزروعة على جانب الطريق عن بعد، ما أسفر عن مقتل مجندين وإصابة 3 آخرين.

وكانت مراسلة العربية قد أفادت بمقتل 26 من أنصار بيت المقدس جنوب الشيخ زويد ورفح، وذلك على مدى يومين نتيجة مداهمات على تلك المناطق.

وقالت المصادر إن قوات الأمن داهمت عدداً من معاقل أنصار بيت المقدس بكل من العريش والشيخ زويد ورفح، وأسفرت العمليات خلال اليومين الماضيين عن مقتل 26 من المسلحين نتيجة ضربات القوات الجوية والمدفعية وتدمير ونسف 38 عبوة ناسفة كانت معدة لاستهداف القوات وتدمير 25 منزلاً و57 عشة خاصة بالعناصر التنظيم.

كما تم تدمير مخزن نتج عنه تفجير ضخم وتصاعد كثيف للأدخنة لمدة ساعتين وضبط 10 سيارات و5 دراجات نارية تستخدمها العناصر الإرهابية في مهاجمة النقاط والارتكازات الأمنية وضبط مستشفى ميداني خاصة بتلك العناصر وتدمير عدد من الملاجئ والمخابئ عثر بداخلها على كتب للفكر الإرهابي المتطرف.