مصر.. النيابة تحيل نقيب الصحافيين للمحاكمة العاجلة

نشر في: آخر تحديث:

أحالت النيابة العامة في تصعيد جديد لتداعيات أزمة نقابة الصحافيين في مصر، نقيب الصحافيين يحيى قلاش ورئيس لجنة الحريات خالد البلشي وسكرتير عام النقابة جمال عبدالرحيم، إلى المحاكمة العاجلة أمام محكمة الجنح بتهمة إيواء مطلوبين للعدالة ونشر أخبار كاذبة، على أن يبدأ النظر في القضية خلال جلسة السبت المقبل.

وكان من المقرر إطلاق سراح الثلاثة بكفالة قدرها 10 آلاف جنيه مصري لكل منهم لحين محاكمتهم، إلا أن النيابة قررت إحالتهم إلى محاكمة عاجلة بعد إتمام إجراءات دفع الكفالة مباشرة.

فيما قال مصدر قضائي إن عقوبة التهم الموجهة إليهم قد تصل إلى الحبس 3 سنوات كحد أقصى.

وكانت النيابة العامة قد بدأت التحقيق الذي استمر ساعات طويلة مع قلاش والبلشي وعبدالرحيم الأحد الماضي، على خلفية استدعائهم لسماع أقوالهم بشأن واقعة القبض على الصحافيين عمرو بدر ومحمود السقا في مقر النقابة بداية هذا الشهر، والتي تسببت باندلاع أزمة بين نقابة الصحافيين وبين وزارة الداخلية.

واتهمت نقابة الصحافيين الداخلية في وقتها، باقتحام مقرها، والقبض على الصحافيين اللذين كانا يبحثان إجراءات التعامل مع أمر الضبط والإحضار الذي صدر بحقهما بحضور نقيب الصحافيين.

في حين، أكدت وزارة الداخلية، أنه لم يتم اقتحام مقر النقابة أو الاعتداء عليها، إذ توجهت مأمورية لمقر النقابة لتنفيذ أمر الضبط والإحضار، وسلم بدر والسقا نفسيهما طواعية من دون اعتراض أو مقاومة.