إخلاء سبيل هشام جنينة بسبب "ابنته"

نشر في: آخر تحديث:

كشف علي طه محامي المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق في مصر والذي أحالته نيابة أمن الدولة للمحاكمة العاجلة بتهمة بث أخبار كاذبة عن أن ابنته تعرضت لصدمة عصبية بسبب حبس والدها يوم خطبتها وتم نقلها للمستشفى ما دعا والدها للقبول بسداد الكفالة وخروجه من الحبس لزيارتها بالمستشفى.

وقال طه لـ"العربية.نت" إن جنينة الآن في منزله بعد أن نقلت ابنته إلى المستشفى جراء آلامها النفسية لحبس والدها يوم خطبتها حيث قام أقارب جنينة بسداد الكفالة المقررة وهي 10 آلاف جنيه وذهبوا به إلى المستشفى للاطمئنان على ابنته والخروج بها من أزمتها حيث استقرت حالتها وخرجت من المستشفى فجر اليوم الجمعة.

وأضاف أن السلطات رفعت الحراسة الأمنية التي كانت مقررة على منزل رئيس المحاسبات السابق بعد إعلان إحالته للمحاكمة مما أثار الفزع لدى أسرته وبناته خشية تعرضهم للاعتداء.

من جانبه أصدر المستشار هشام جنينة بيانا قال فيه "إنني على يقين بأنني أؤدي واجبي إرضاء لوجه الله والوطن وعلى الأمانة التي أؤتمنت عليها أمام الشعب المصري ومثلت أمام القضاء الذي شرفت بالعمل فيه قبل رئاستي للجهاز المركزي للمحاسبات تمكينا من الوصول إلى العدالة التي ينشدها أي مواطن أمام قضاء عادل مستقل لا يخضع لسيف المعز وذهبه.. وأن قيامي بسداد الكفالة يعد ثبوتا وقبولا بالاتهامات الكيدية والتحريات الملفقة ليعطي دلالة على تسليمي بها".

وأضاف "حتى لا أضع سنة يستن بها كل من يأتي من بعدي إذا ما قام بواجبه لحماية المال العام وإظهار الحقائق أمام الشعب إعمالا للدستور والقانون وحتى نحافظ على هذه المؤسسة التي يجب أن تكون ضمانة لكل مواطن فإنني على رضا تام بوقوفي أمام قضاء مصر بتهمة الحفاظ على المال العام واحترام الدستور والقانون".