مصر تطلب إقالة دبلوماسية كينية بأزمة "سب الأفارقة"

نشر في: آخر تحديث:

أكدت تحقيقات وزارة الخارجية المصرية عدم تفوه ممثل مصر بأية عبارات غير لائقة أو عدائية ضد الدول الإفريقية في اجتماع نيروبي الخاص بالبيئة، وكلفت الخارجية السفارة المصرية في نيروبي بتقديم طلب إزاحة المنسقة الكينية عن منصبها.

وصرح المستشار أحمد أبوزيد المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، بأن التحقيقات المكثفة التي أجرتها الوزارة على مدار الأيام الماضية في ما نسب لممثل مصر في مؤتمر الجمعية العامة لبرنامج البيئة التابع للأمم المتحدة في نيروبي أثبتت عدم صحة ما نسب من اتهامات إلى ممثل مصر بالتفوه بعبارات غير لائقة أو عدائية ضد الدول الإفريقية.

وأضاف أنه تم الاطلاع على محاضر ومضابط جلسات الاجتماع، ومشاهدة شرائط مصورة ومسموعة، وثبت أن كل ما تم إطلاقه من اتهامات ضد رئيس الوفد المصري كان محض افتراء، وأنه تم تكليف السفارة المصرية في نيروبي بالتقدم بطلب لإزاحة منسقة الخبراء الكينية المسؤولة عن هذا الخطأ الفادح من موقعها الحالي.

من ناحية أخرى، أوضح المتحدث الرسمي، بأن التكليف الصادر للسفارة المصرية في نيروبي، أكد على رفض أية محاولات للمساومة على إغلاق الملف دون اتخاذ إجراء ضد المنسقة الكينية، نظراً للضرر التي تسببت فيه من إساءة لمصر وشعبها دون وجهه حق، مؤكداً أن مصر ستظل دائماً فخورة بانتمائها الإفريقي وتثق في تقدير واحترام الأشقاء الأفارقة لها.