فيديو.. داخلية مصر تضبط مرتكبي مذبحة الشرطة بحلوان

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن نجاحها في ضبط مرتكبي واقعة مقتل 8 شرطيين بحلوان في 8 مايو الماضي.

وقالت الوزارة إنه في إطار جهودها بمجال تحديد وملاحقة العناصر الإرهابية بمختلف اتجاهاتهم والمتورطين في تنفيذ الأحداث الأخيرة والتي أودت بحياة العديد من أفراد الشرطة، وكان من بينها حادث الهجوم المسلح الذي استهدف ملازم أول محمد حامد "معاون مباحث قسم شرطة حلوان" وعدد 7 من قوة القسم بتاريخ 8 مايو الماضي، فقد تم تشكيل مجموعات عمل ميدانية بمشاركة كافة قطاعات الوزارة، ووضعت خطة بحث واسعة النطاق اعتمدت في أبرز محاورها على تجميع المعلومات من مختلف مصادرها وتتبع خط سير هروب الجناة، وأثمرت نتائجها عن تحديد هوية مرتكبيه والذين تبين أنهم مجموعة من العناصر الإرهابية المعتنقة للأفكار التكفيرية.

وأضافت أن المتهمين وهم كل من:

• عبدالله محمد شكري إبراهيم عبدالمعبود – المكنى/أبوخديجة (مواليد 24/1/1987 القاهرة ويقيم بها 27 شارع سنتاريوم/حلوان).

• وليد حسين محمد حسين (مواليد 12/12/1985 القاهرة ويقيم بها مدينة 15 مايو).

• مصطفى طلعت طلعت أحمد – مكنى / عبد الله (مواليد 21/1/1990 القاهرة ويقيم بها مساكن الحديد والصلب /حلوان).

• محمد عبدالهادي محمد محمود (مواليد 7/9/1988 القاهرة ويقيم بها شارع الجهاد حلوان) .

• محمد إبراهيم حامد محمد – الحركى / صبرى ( مواليد 1/1/1994 القاهرة ويقيم بها مساكن التبين / حلوان) .

• الحارس عبد الرحمن أبو سريع محمود – مكنى / حازم ( مواليد 8/9/1994 القاهرة ويقيم بها مساكن المرازيق / التبين) .

• إبراهيم إسماعيل إسماعيل مصطفى – حركى / سالم ( مواليد 4/7/1987 القاهرة ويقيم بها حلوان / 27 شارع منشية السلام).

وقالت إن التعامل الأمني مع هؤلاء العناصر أسفر عن ضبط الأول عبدالله شكري واثنين من دوائر ارتباطات عناصر التحرك وهما (أحمد سلامة علي عشماوي – مكنى / أبو حمزة "مواليد 7/2/1992 الجيزة ويقيم بها كفر زهران البدرشين"، محمود محمد عبدالتواب مرسي "مواليد 27/6/1985 الجيزة ويقيم بها البدرشين" حيث كشفت جهود البحث عن تورط العناصر المشار إليها في الحادث مستخدمين سيارة نصف نقل قاموا بسرقتها بالإكراه من المواطن توبة عبدالملك عقب قتله وكذلك مشاركتهم عناصر ذلك التحرك تنفيذ بعض الحوادث الإرهابية الأخرى بنطاق جنوب محافظتي القاهرة والجيزة بلغت 19 حادثا.

وأضافت الوزارة ان أبرز هذه الحوادث كانت ما يلي

- مقتل عدد 4 أفراد من قوة كمين المنوات بالمنطقة السياحية بسقارة بتاريخ 28/11/2015.

- مقتل العميد/ علي فهمي "رئيس وحدة مرور المنيب" والمجند بتاريخ 9/1/2016، وإشعال النيران في سيارته.

- مقتل أمين شرطة أحمد فاوي "من قوة إدارة مرور الجيزة" بكمين المرازيق بتاريخ 16/2/2016.

- السطو المسلح على مكتب بريد حلوان وسرقة مبلغ 82000 جنيه مصري بتاريخ 6/4/2016.

- مقتل المدعو محمد فتحي على زعير – بتاريخ 21/4/2016 بدعوى تعاونه مع الأجهزة الأمنية.

- مقتل المواطن توبة عبدالملك بباوي – وسرقة سيارته لتنفيذ حادث حلوان بتاريخ 30/4/2016.

- إطلاق أعيرة نارية على القوات الأمنية بنطاق كمين المرازيق بتاريخ 16/5/2016.

- مقتل رقيب شرطة أحمد ناجي سيد "من قوة إدارة مرور الجيزة" بمزلقان كفر زهران بتاريخ 26/5/2016.

وأشارت الوزارة إلى أنه بتاريخ 6 يونيو الحالي كشفت المعلومات عن تواجد بعض عناصر تلك المجموعة بأحد الأوكار التنظيمية بمدينة رأس البر بمحافظة دمياط، حيث تمت مداهمته لضبطهم إلا أنهم بادروا بإطلاق النيران على القوات التي بادلتهم التعامل، وأسفر ذلك عن مصرع الإرهابيين الثلاثة وهم: وليد حسين ومصطفى طلعت ومحمد عبد الهادي.

وعثر بحوزتهم على بندقية آلية وعدد 2 طبنجة وكمية كبيرة من الذخيرة، كما أسفر التعامل عن إصابة كل من اللواء مصطفى أحمد مقبل نائب مدير أمن دمياط وأمين شرطة هيثم عثمان محمد عطية والمجند أحمد طارق مسعد والمجند عاصم عبدالمنعم غازي.

وقالت إنه تم تحديد بعض الأوكار التنظيمية بنطاق محافظتى الجيزة والدقهلية والتى تم استخدامها في إيواء عناصر التحرك وإخفاء الأسلحة المستخدمة.