مصر.. تفاصيل قصة طالبة "صفر" الثانوية الجديدة في المنيا

الوالد: ابنتي سلمت ورقة الإجابة في اللغة العربية كاملة وأخبروها أنها تركتها خالية

نشر في: آخر تحديث:

أميرة زكريا جوهر هي صاحبة أحدث واقعة من الوقائع الغريبة في امتحانات الثانوية العامة في مصر على غرار واقعة الطالبة مريم ملاك ذكري، التي اتهمت المسؤولين بتبديل أوراق إجابتها في امتحانات الثانوية العام الماضي، ما أدى إلى حصولها على صفر بجميع المواد رغم تفوقها الذي شهد لها به الجميع.

الطالبة أميرة زكريا أدت امتحان اللغة العربية الأحد الماضي بمدرسة قاسم أمين الإعدادية للبنات بمركز أبو قرقاص محافظة المنيا وكانت سعيدة أنها أدت الامتحان بكفاءة حيث أخبرت والدها والمدرس الخاص بها بأنها أجابت على كافة الأسئلة وعندما راجع معها مدرسها الخاص إجاباتها أكد لها أنها ستحصل على الدرجات النهائية.

وعقب ذلك بـ 48 ساعة وأثناء أداء الطالبة لامتحان اللغة الإنجليزية فوجئت بمراقب اللجنة يأتي إليها ويخبرها أنه تلقى اتصالا من المسؤولين بكنترول أسيوط يبلغونه بأن الطالبة أميرة سلمت ورقة الإجابة الخاصة بها في امتحان اللغة العربية خالية من أي إجابات أو كتابات وأن الورقة بيضاء فردت عليه الطالبة بالقول أنها سلمت الورقة سليمة وكاملة وأجابت على كافة الأسئلة في 16 صفحة وأن ما يردده المسؤولون بكنترول أسيوط غير صحيح.

وعقب عودتها للمنزل روت الطالبة الواقعة لوالدها وهنا يقول الوالد زكريا جوهر لـ"العربية نت" إنه جن جنونه فابنته أجابت على كافة الأسئلة وسلمت ورقة إجابة نموذجية وحتى لو سلمتها خالية كما يقولون فكان ولابد ووفقا لتعليمات الوزارة أن يقوم المراقبون بتحرير محضر يثبتون فيه أن الطالبة سلمت ورقة الإجابة خالية وبيضاء وهو ما لم يحدث مما يعني أن ورقة إجابة ابنته تم تبديلها في كنترول أسيوط ووضعوها تحت اسم طالب أو طالبة أخرى.

وقال والد الطالبة إنه اتصل بمسؤول اللجنة في المدرسة واستطاع من خلاله التواصل مع أحد مسؤولي الكنترول في أسيوط الذي قال إن الطالبة من الممكن أنها تعاني من حالة نفسية سيئة جعلتها تفعل ذلك فأجابته بأنها في كامل عقلها مشيرا إلى أن مسؤول الكنترول حاول التشكيك بشكل أو بآخر في ابنته وأنها في حالة جنونية لكنه وبعد أن قام بمراجعة كراسة الإجابة للطالبة اكتشف بالفعل أنها فارغة تماما، ولا يوجد سوى اسمها ورقم الجلوس الخاص بها وهو " 725313" وهو ما أثار دهشته واستغرابه.

ويضيف والد الطالبة قائلا: توجهت إلى قسم شرطة أبو قرقاص، لتحرير محضر بالواقعة، ولكن طلبوا مني التوجه إلى وكيل وزارة التربية والتعليم في المنيا أولا لتقديم شكوى ثم العودة للقسم مرة أخرى إذا لم يتم حل المشكلة، لتحرير المحضر وقرر وكيل الوزارة تشكيل لجنتين الأولى توجهت إلى المدرسة التي تؤدي فيها ابنتي الامتحان للتحقيق وكانت شهادة المراقبين والملاحظين في صالحها حيث أكدوا أن الطالبة سلمت ورقة الإجابة سليمة وكاملة وبخط مميز ورائع والإجابات كانت منظمة وأنها لو كانت قد سلمت ورقة الإجابة خالية لكانا على الفور قد حررا محضرا بذلك , كما كانت شهادات زميلات الطالبة في صالحها وأكدن أنها متفوقة وأنها لم تنشغل طوال اللجنة إلا بالإجابة على الأسئلة.

ويقول والد الطالبة إن اللجنة الثانية التي قرر وكيل الوزارة تشكيلها توجهت إلى كنترول أسيوط لمعرفة كيف تبدلت الورقة وكيف أصبحت خالية؟ مضيفا أنه توجه عقب ذلك إلى قسم الشرطة بمدينة أبوقرقاص وتم تحرير محضر بالواقعة حمل رقم 4597 لسنة 2016 إداري.

وتساءل: لمصلحة من تم تغيير ورق الإجابة الخاصة بابنته أميرة زكريا جوهر؟ ولماذا تتكرر الواقعة للعام الثاني على التوالي وفي نفس المحافظة وهي المنيا ومع طالبة أيضا وهي ابنته مثلما حدث من قبل مع الطالبة مريم ميلاد؟ ويختتم قائلا: من المؤكد أنهم بدلوا ورقة الإجابة الخاصة بابنتي لصالح طالبة أو طالب آخر فلماذا يحرمون أبناءنا من حقوقهم ولصالح من يفعلون ذلك؟