عاجل

البث المباشر

مصر..المسؤولون عن جهاز الكفتة لعلاج فيروس "سي" للمحاكمة

المصدر: القاهرة –أشرف عبد الحميد

بعد عامين من الإعلان عنه، أعلنت نقابة الأطباء في مصر إحالة الأطباء المسؤولين عن جهاز علاج فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي والمعروف إعلاميا بـ"جهاز الكفتة" إلى هيئة التأديب بالنقابة.

وقررت لجنة التحقيق بنقابة الأطباء إحالة الأطباء الذين شاركوا في الإعلان عن الجهاز الذي أعلنت عنه الإدارة الهندسية بالقوات المسلحة، تحت إشراف اللواء إبراهيم عبدالعاطي للعلاج إلى هيئة التأديب بالنقابة، بتهمة الإعلان والترويج للجهاز الخاص بعلاج الأمراض الفيروسية قبل إتمام الخطوات العلمية المتعارف عليها.

وقالت النقابة إن الأطباء المحالين للهيئة التأديبية يواجهون تهمة الإعلان والترويج للجهاز، ما أدى إلى الإضرار بملايين المواطنين الذين راودهم الأمل في العلاج عن طريق الجهاز، فيما برأت التحقيقات 5 آخرين ثبت عدم تورطهم في إصدار أي تصريحات غير علمية.

وقال مصدر مسؤول بالنقابة في تصريحات لـ"العربية.نت" إن الأطباء المحالين للهيئة التأديبية هم د أحمد علي مؤنس ود. سالي مصطفى محمود ود.أحمد عبدالله صبري ود. وائل أحمد محمد عطية، مضيفا أنه تم تحديد أول جلسة لمساءلة الأطباء أغسطس المقبل.

وأكد أنه في حالة إدانة الأطباء رسميا فقد تصل العقوبة الموقعة عليهم إلى الإيقاف عن ممارسة المهنة مدة لا تزيد على سنة، وقد تصل إلى الشطب نهائياً من سجلات النقابة.

وكانت السلطات المصرية قد أعلنت في 22 فبراير 2014، عن ابتكار علاج جديد للمصابين بفيروسي "سي" و"الأيدز" عن طريق جهاز "سي سي دي" للقضاء على الفيروسات من النوعين، مؤكدة أن مخترع الجهاز اللواء إبراهيم عبدالعاطي أكد نجاحه في علاج بعض المرضى بالفيروس الكبدي.

إعلانات