أحكام بالسجن على 5 متهمين بهجوم على كنيسة مصرية

نشر في: آخر تحديث:

قضت محكمة عسكرية مصرية، الاثنين، بسجن 5 أشخاص مدداً تتراوح بين 3 و5 سنوات، في اتهامهم بـ"الاعتداء" على كنيسة في ديرمواس محافظة المنيا (وسط)، في 14 أغسطس 2013. وبرأت المحكمة متهما سادسا، بحسب وكالة أنباء الأناضول.

وفي 2 مارس الماضي، قضت المحكمة العسكرية في القضية ذاتها بمعاقبة 27 متهماً حضورياً بالسجن 5 سنوات، و79 متهماً غيابياً بالسجن 10 سنوات.

وبعد القبض على الستة المذكورين في 17 مارس الماضي، أعيدت محاكمتهم مرة أخرى الاثنين، حيث ينص القانون المصري على إعادة محاكمة الهاربين الصادرة بحقهم أحكام بمجرد تسليم أنفسهم أو القبض عليهم.

وقال المحامي محمد سمير الفرا، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، إن الحكم "أولي، وقابل للطعن خلال 60 يومًا، كون التقاضي أمام المحاكم العسكرية في مصر يتم على درجتين".

وأشار الفرا إلى أنه سيتقدم بمذكرة للنيابة العسكرية، باعتبار أن أحد المحكومين أقل من 18 عاما ويجب عرضة على محكمة الأحداث، وهي محكمة مدنية تنظر في قضايا الأطفال أقل من 18 عاما، بحسب تصريحاته.

يشار إلى أنه في أكتوبر 2014، أصدر الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قرارًا بقانون يعتبر المنشآت العامة في حكم المنشآت العسكرية، والاعتداء عليها يستوجب إحالة المدنيين إلى النيابة العسكرية.