42 قتيلاً بغرق مركب قبالة سواحل مصر

مسؤول أمني لـ"العربية.نت": إنقاذ 150 والقارب كان في طريقه لإيطاليا حاملاً 300 شاب

نشر في: آخر تحديث:

غرق مركب صيد يقل 300 مهاجر غير شرعي، كانوا في طريقهم إلى إيطاليا، في البحر الأبيض المتوسط، بالقرب من مدينة رشيد بالبحيرة شمال مصر.

وقال إبراهيم الشيمي، رئيس مدينة رشيد في تصريحات صحافية، إن عدد الضحايا ارتفع إلى 42 قتيلا.

كما تمكنت قوات مخابرات حرس الحدود برشيد من القبض على 158 شخصا من جنسيات مختلفة تم إنقاذهم من الغرق داخل مياه البحر المتوسط قبالة شاطئ رشيد.

وفي وقت سابق كانت وزارة الصحة المصرية قد أعلنت أنه تم إنقاذ 150 شاباً من غرق المركب الذي كان يقل 300 شاب من قرية برج مغيزل بكفر الشيخ وكان في طريقه إلى إيطاليا.

من جانبه، قال العميد محمد سمير المتحدث العسكري إن عناصر قوات حرس الحدود بالتعاون مع اﻷجهزة المعنية بمحافظة البحيرة تمكنت من إنقاذ 163 شخصا وانتشال 42 جثة بالمنطقة شمال شرقي بوغاز رشيد بمسافة 12 ميلا بحريا.

وقال إنه تم إحباط محاولة هجرة غير شرعية أخرى، وذلك بضبط مركب شمال العلمين محافظة مطروح يحمل على متنه عدد 294 شخصا، مضيفاً أنه تم اقتياد المركب ومن على متنه إلى أحد الموانى البحرية على ساحل البحر المتوسط.

وكانت القوات البحرية المصرية قد ضبطت الأربعاء مركب هجرة غير شرعي بالسلوم بمرسى مطروح على متنه 71 مصرياً كانوا في طريقهم إلى اليونان فيما نجحت الأربعاء الماضي في إحباط محاولتين للهجرة غير الشرعية عبر البحر عقب ضبط مركب صيد شمال مدينة البرلس بكفر الشيخ يحمل 198 فرداً من جنسيات مختلفة، ومركب صيد آخر شمال مدينة رأس الحكمة بمطروح يحمل 242 فرداً من جنسيات مختلفة كانوا في طريقهم لأوروبا.