شاهد كيف خطط الإخوان لخلق أزمات في مصر

نشر في: آخر تحديث:

بثت وزارة الداخلية المصرية اعترافات خلية إخوانية تم ضبطها مؤخراً تسمى "خلية وحدة الأزمة"، وكانت تسعى لترويج لإشائعات وإحباط الشعب وتأليبه ضد النظام.

وقالت الوزارة إنه "توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطني بشأن تشكيل قيادات التنظيم الإخواني الهاربين خارج البلاد كيانا تحت مسمى وحدة الأزمة، يتمثل دوره في إيجاد وسائل جديدة لاختلاق وإثارة الأزمات من خلال كوادره داخل البلاد، وتنفيذ مخطط يستهدف الإضرار بمقدرات الدولة الاقتصادية والسعى لإيجاد مناخ تشاؤمي من خلال اصطناع الأزمات بدعوى فشل الدولة في تنفيذ خطط التنمية".

وأضافت أنه "تم رصد أحد اللقاءات التنظيمية لعناصر هذا التحرك ومقر انعقاده بمركز شبين القناطر محافظة القليوبية شمال القاهرة لتدارس التكليفات الصادرة بشأن تنفيذ هذا المخطط".

وباستهداف المكان المُعد لعقد اللقاء التنظيمي تم ضبط القيادي شعبان جميل عواد السيد المطلوب ضبطه في قضية أمام المحاكم و11 من العناصر القيادية الإخوانية، إضافة لخمسة آخرين اضطلعوا بتأمين اللقاء من الخارج وعُثر بحوزة أحدهم على فرد خرطوش محلي الصنع وعدة طلقات.

وذكرت الوزارة أنه تم تفتيش مقر اللقاء ما أسفر عن العثور على مبالغ مالية قدرها 70 ألف دولار، و105 آلاف جنيه مصري كانت معدة للتوزيع على مسؤولي لجنة الأزمة لتفعيل آليات عملها مطبوعات تنظيمية تحتوي على هيكل وحدة الأزمات وآليات تحركها إعلامياً وجماهيرياً والمؤسسات والكيانات وكافة شرائح المجتمع التي تستهدفها الجماعة من خلال تصعيد المطالب الفئوية في أوساطهم، واستثمار القرارات الاقتصادية الأخيرة للتشكيك في قدرة الاقتصاد القومي وحث المصريين على الوقوف في وجه عملية الإصلاح الاقتصادي.

وأضافت الوزارة أن المتهمين اعترفا تفصيليا، وتم توثيق اعترافاتهما بالصوت والصورة بأبعاد هذا المخطط والقائم على عدة محاور تتضمن تصعيد أزمة ارتفاع سعر الدولار، وترويج ونشر الشائعات، وتقديم بلاغات وهمية، وتصعيد المطالب الفئوية لبعض العاملين بالمؤسسات المختلفة، مشيرة إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات القانونية وإخطار النيابة لمباشرة التحقيقات.