إقالة قيادات أمنية بعد هروب نزلاء سجن الإسماعيلية

نشر في: آخر تحديث:

قرر وزير الداخلية المصري، اللواء مجدي عبدالغفار، إقالة قيادات أمنية على خلفية هروب نزلاء سجن المستقبل في الإسماعيلية، والذي أدى لفرار 6 معتقلين ومقتل ضابط ومواطن وإصابة شرطي.

وأصدر وزير الداخلية قرارا بإقالة اللواء علي العزازي، مدير أمن الإسماعيلية، واللواء جمعة توفيق حكمدار المحافظة، واللواء محمود فاروق مدير مباحث الإسماعيلية، والعميد وائل نصار مفتش الأمن العام ومفتش الأمن الوطني، وقرر تعيين اللواء عصام سعد مديرا جديدا لأمن الإسماعيلية.

من جانب آخر، أصدرت النيابة العامة قرارا بالتحفظ على مساعد مدير أمن الإسماعيلية للوحدات، ومأمور سجن المستقبل ورئيس مباحث السجن لحين ورود تحريات الأمن الوطني والأمن العام حول واقعة هروب نزلاء السجن.

وطلبت النيابة دفاتر أحوال السجن، وكذلك دفاتر تسليم وتسلم الأسلحة والذخيرة الخاصة بالأفراد وخدمات التأمين بالسجن.

وكانت النيابة قد قررت، أمس الأحد، حبس 14 ضابطاً وشرطياً في واقعة هروب 6 مساجين من سجن المستقبل بالإسماعيلية 4 أيام على ذمة التحقيقات، ووجهت للجميع تهمة الإهمال في أداء العمل والخلل الوظيفي والتواطؤ في تسهيل دخول السلاح وتهريب المساجين، وقتل الضابط محمد الحسيني والمواطن أحمد عبد الوهاب رزق، وإصابة الشرطي محمد أبو الفتوح.