عاجل

البث المباشر

مصر.. قتلى ومفقودين بسبب السيول

المصدر: القاهرة - أشرف عبد الحميد

لقي 12 شخصاً مصرعهم وفُقد العشرات فيما غرقت وتدمرت مئات المنازل بالكامل، إثر سيول ضربت مدينة رأس غارب التابعة لمحافظة البحر الأحمر، شرق مصر.

وفوجئ أهالي المدينة بسيول عارمة تضرب مدينتهم البترولية التي تنتج 85% من بترول مصر، مما تسبب في غرق منازلهم وإتلاف محتوياتها، كما اختفت السيارات تحت المياه الكثيفة في الشوارع وأتلفت المحال التجارية والمؤسسات الخدمية فتوقفت حركة المرور تماما.

وقال شهود عيان من أبناء المدينة لـ"العربية.نت" إن الأمطار الغزيرة استمرت أكثر من 6 ساعات وغطت الأدوار الأرضية للمنازل وجرفت أمامها كل ما واجهته في الشوارع من سيارات وأعمدة إنارة حتى تحولت المدينة لبحيرة عائمة. وتم إرسال استغاثات لكافة المسؤولين بالدولة خاصةً أن المدينة أصيبت بالشلل التام وقد تتوقف الخدمات الضرورية بها نتيجة السيول مما يعرض الأهالي لحصار كبير.

وأضاف الشهود أن سيدة مسنة جرفتها السيول عند منطقة الحاج نور، وظلت جثتها تسبح في الشوارع حتى تم انتشالها ونقلها للمستشفى للتعرف عليها.

يذكر أن السيول انحرفت نحو المدينة قادمة من اتجاه طريق الشيخ محافظة المنيا، مما تسبب في إغراق أغلب شوارع المدينة.

وذكر الشهود أن المناطق التي تضررت من جراء السيول هي الموظفين والمعاشات والعبور ومنطقة عمارات الكمين ومنطقة حديقة الحاج نور.
من جانبه، ذكر مصدر عسكري أن قوات الجيش الثالث تدخلت لإنقاذ المدينة وسحب المياه بأقصى سرعة ممكنة بالتعاون مع شركات البترول العاملة في المنطقة.

وفيات صعقاً

وأعلنت وزارة الصحة المصرية مقتل 12 شخصاً وإصابة 43 آخرين الجمعة في عدة محافظات في جنوب وغرب البلاد جراء سيول ناجمة عن أمطار غزيرة.

وقتل 6 أشخاص بعدما انجرفت حافلتين وعدة سيارات خارج طريق سريع في محافظة سوهاج، فيما أصيب 24 شخصاً في الحادث.

كما قتل أربعة أشخاص وأصيب 19 آخرون في مدينة رأس غارب في محافظة البحر الأحمر على ما أفادت الوزارة في بيانها من دون معلومات إضافية عن سبب مقتلهم.

وفي مدينة فايد بمحافظة الإسماعيلية (110 شمال شرق القاهرة)، لقي شخصان مصرعهما صعقاً بالكهرباء بسبب البرق.

تحذيرات جديدة

إلى ذلك، قال وحيد سعودي، المتحدث باسم هيئة الأرصاد الجوية، إن الهيئة حذرت من موجة سيول قادمة منذ الأربعاء الماضي، مضيفا أن آخر خرائط توزيعات الضغط الجوي وصور الأقمار الصناعية تؤكد استمرار حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية حتى اليوم الجمعة.

وأضاف لـ"العربية.نت" أنه من المتوقع أن يستمر سقوط الأمطار الغزيرة والعواصف الرعدية على سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر وعلى محافظات الصعيد لتصل لحد السيول، مؤكدا تحسن الجو اعتبارا من غدا السبت.

من جانب آخر، أعلنت هيئة الأرصاد الجوية أن سبب موجة السيول الحالية ترجع لتأثر البلاد بامتداد منخفض السودان الموسمي مصحوبا برياح معظمها جنوبية شرقية محملة بنسبة عالية من بخار الماء ومرتفعة نسبيا في درجة حرارتها. وتزامن ذلك مع وجود تخلخل في الضغط الجوي في طبقات الجو العليا.

وقالت في بيان رسمي إن ذلك كله أدى لتكوّن السحب المنخفضة والتي سرعان ما تحولت إلى سحب ركامية صاحبها سقوط للأمطار الغزيرة والرعدية على سيناء وسلاسل جبال البحر الأحمر وعلى محافظات الصعيد وإلى نشاط للرياح نتيجة هذا النوع من السحب.

وأضافت أن هذه التوزيعات الضغطية كان تأثيرها على شرق وجنوب مصر أكثر من تأثيرها على شمال وغرب البلاد.

إعلانات