عاجل

البث المباشر

رئيس وزراء مصر يتفقد مدينة رأس غارب التي أغرقتها السيول

المصدر: القاهرة – أشرف عبد الحميد

تفقد رئيس الوزراء المصري، شريف إسماعيل، ومعه عدد من الوراء مدينة رأس غارب، التي أغرقتها السيول وأسفرت عن سقوط 9 قتلى وعشرات المصابين والمفقودين وخسائر مادية كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة.

وأعلن رئيس الوزراء أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بتخصيص مبلغ 50 مليون جنيه لتعويض كل من تضرروا من السيول، بالإضافة إلى مبلغ 50 مليون جنيه لاستعادة كفاءة البنية الأساسية بشكل عاجل بالمناطق المتضررة من السيول.

جاء ذلك خلال اجتماع رئيس مجلس الوزراء اليوم السبت بالقيادات التنفيذية بمحافظة البحر الأحمر، بحضور وزراء التنمية المحلية، والنقل، والري، ومحافظ البحر الأحمر، حيث استمع إلى شرح تفصيلي حول الموقف المتعلق بالسيول والإجراءات التي يتم اتخاذها، ووجه بضرورة أن تنتهي لجنة التعويضات خلال أسبوع من إجراء الحصر الشامل للأضرار، تمهيداً للإسراع في صرف التعويضات اللازمة للمتضررين.

وقال محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية خلال الاجتماع أن مدينة رأس غارب تعرضت لكميات كبيرة وغير مسبوقة من الأمطار بلغت نحو 120 مليون متر مكعب، حيث وجه رئيس مجلس الوزراء وزير الري بالاستعانة بالمتخصصين في الجامعات لإجراء المزيد من الدراسات الخاصة بالسيول والأمطار وبحث السبل اللازمة للتقليل من الآثار الناجمة عنها، في ضوء الكميات غير المسبوقة من الأمطار التي تشهدها بعض المناطق.

وقام رئيس الوزراء بجولة في المناطق المتضررة واستمع إلى شرح من المحافظ حول الجهود، التي تم بذلها لمعالجة الآثار المترتبة عليها، وتقديم سبل الرعاية اللازمة للمتضررين منها، إلى جانب جهود كسح المياه وإعادة فتح الطرق أمام الحركة المرورية.

وأكد رئيس الوزراء على ضرورة توجيه المواطنين وإرشادهم باتخاذ التدابير اللازمة في مثل هذه الظروف، وضرورة توظيف مياه السيول بما يفيد الأهالي ويخدم مصر بدلا من تسبيب الكوارث.

من جانبه ذكر أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر أنه تم تكليف كافة الأجهزة بالمحافظة باستمرار أعمال الإنقاذ ومحاولة تصريف المياه بكافة الطرق الممكنة، مشيراً إلى أنه تمت الاستعانة بمعدات الطوارئ بشركات البترول لإنقاذ الأهالي كما تم دفع معدات الشفط من مجلس المدينة وشركات البترول والقوات المسلحة.

وأوضح عبد الله أنه تم تسيير وانتظام حركة المرور بالطريق الغردقة – غارب وغارب – الزعفرانة أمام المسافرين بصورة كاملة بعد ما تم إغلاق الطريق بشكل نهائي لمدة 22 ساعة، نتيجة تكسير بعض الأرصفة بالطريق الذي ضربته السيول والأمطار الغزيرة.

وأكد المحافظ أنه قام بالتنسيق مع الشركة القابضة للمياه الشرب بالقاهرة لدفع عربات مخصصة لشفط الروبة من المدينة، وذلك بسبب اختلاط تجمعات المياه بالرمال بالمدينة مما يصعب شفطها، كما تم تكليف هيئة الطرق والكباري بالبحر الأحمر بدفع اللوادر والقلابات المحملة بالرمال لاستخدامهم في إزالة مناطق تجمعات الروبة، مشيراً إلى أن ما حدث من سيول برأس غارب غير متوقع وخارج الإمكانيات بالإضافة إلى أنه لم يظهر على خريطة التنبؤات الجوية.

وقال المحافظ إنه تم تمركز 26 مجموعة عمل في العديد من المناطق المتوقع نزول السيول بها، مشيراً إلى أنه تم تكثيف مجموعات العمل بمدينة رأس غارب وإضافة الكثير من اللوادر والقلابات والمعدات التي تستخدم في تلك الظروف، حتى تستعيد المدينة كفاءتها بالكامل وعودة الحياة لطبيعتها.

إعلانات